كنوز نت نشر بـ 13/04/2018 12:35 pm  



 توافد المواطنين نحو حدود غزة للمشاركة في جمعة رفع العلم



بدأ مئات المواطنين الفلسطينيين صباح الجمعة، بالتوافد نحو مخيمات "العودة" (الخمسة) المقامة على طول السياج الحدودي الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل، للمشاركة في "جمعة رفع العلم"، ضمن فعاليات "مسيرة العودة" السلمية.

وأطلق ناشطون فلسطينيون على الجمعة الثالثة لمسيرات "العودة وكسر الحصار"، اسم "جمعة رفع العلم".

ومن المقرر أن يرفع المتظاهرون آلاف الأعلام الفلسطينية في وجه الجيش الإسرائيلي، المتمركز على الجانب الآخر من السياج الأمني الفاصل بين شرقي قطاع غزة وإسرائيل.

كما سيحرقون في إطار فعاليات "جمعة رفع العلم" آلاف الأعلام الإسرائيلية، في تعبير منهم عن "رفض الاعتراف بدولة إسرائيل".

وضمن التجهيزات لهذه الجمعة، ثبت الفلسطينيون مساء أمس سارية يصل ارتفاعها إلى 25 مترا لرفع علم فلسطين عليها، قرب الحدود الشرقية لشمالي قطاع غزة، ليكون بذلك أطول علم يرفع ضمن فعاليات اليوم.


فيما يعتزم المتظاهرون إطلاق طائرات ورقية في سماء المخيمات الخمسة، ملونة بألوان العلم الفلسطيني.

وصباح اليوم، أحرق الفلسطينيون أعدادا من إطارات المركبات المستعملة (كوشوك) بشكل فردي، قرب الحدود الشرقية لمدينة غزة، حيث ينبعث منه دخان أسود كثيف يشكل حاجزا يعوق رؤية الجيش الإسرائيلي للمتظاهرين الفلسطينيين.

وبدأت مسيرات العودة في 30 مارس / آذار الماضي، حيث تجمهر عشرات آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بالعودة.

وتبعد خيام العودة البالغ عددها "خمسة"، المقامة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، مسافة 700 متر عن السياج الأمني الفاصل بين القطاع وإسرائيل.

ومن المقرر أن تصل فعاليات مسيرة العودة ذروتها في 15 مايو / أيار المقبل.

ويقمع الجيش الإسرائيلي هذه الفعاليات السلمية بالقوة، واستهدف المدنيين بدم بارد، ما أسفر عن استشهاد 33 فلسطينيا، وإصابة حوالي 2088، منذ انطلاق المسيرة حتى اليوم.