كنوز نت نشر بـ 13/04/2018 09:09 am  


  اَلْخَطِيبْ..(نَجْمُ النَّادِي الْأَهْلِي5   )


الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم


يَا خَطِيبُ اشْتَاقَ مَجْدٌ=شَامِخٌ مِثْلُ الْجِبَالِ
جِئْتَ بِالنَّصْرِ الْمُرَجَّى=لَكَ فِي هَذَا الْمَجَالِ
                                   ***
أَنْتَ نَجْمٌ عَبْقَرِيٌّ= تَرْتَقِي فَوْقَ الْمُحَالِ
فَالْجَمَاهِيرُ تُنَادِي=لَكَ فِي كُلِّ احْتِفَالِ
وَيُحَيِّي الْبَعْضُ..بِيبُو=...مُذْهِلٌ لِلْجَمَالِ
                                       ***
كَيْفَ سَجَّلْتَ كَثِيراً= وَكَثِيراً لِلْأَهَالِي؟!!!
إِنَّهُ حَقًّا عَجِيبٌ=وَمُثِيرٌ لِلْخَيَالِ
                                ***
يَا حَبِيباً لِعُيُونِي=وَمَجَالاً لِلْجِدَالِ
كَيْفَ تَهْتَزُّ شِبَاكٌ=مِنْ جَنُوبٍ وَشَمَالِ؟!!
يَا نَزِيلاً فِي فُؤَادِي=وَمُحِبًّا لِلْكَمَالِ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لاعب مصري ينتمي إلى النادي الأهلي ، بدأ في نادي النصر ثم انتقل إلى النادي الأهلي في السبعينات من القرن الماضي ، ورغم أن انتقاله في الزمن الذهبي للنجوم في النادي الأهلى إلا أنه تربع على عرش هؤلاء النجوم ليغطي على من سبقه ومن لحق بهذا النادي العريق عرف الخطيب بدماثة الخلق ، لم يتلق إنذارا واحدا حتى يوم اعتزاله في عام 1989 ،بالإضافة إلى موهبة يصعب تكرارها ، أحبه الجميع حتى أصحاب الفانلة البيضاء لأنه كان دائما على علاقة طيبة بالجميع ، نال جائزة أحسن لاعب في إفريقيا عام 1983 ولم يحصل على هذه مصري غيره ، هو هداف أبطال إفريقيا إلى الآن 37 هدفاً ، وهو صاحب أهداف لا تنساها الذاكرة

هو أسطورة النادى (الاهلى) على مر التاريخ، لم تحظ ملاعب الكرة المصرية بلاعب مثلة،فمن الصعب أن يتكرر قدوم لاعب موهوب بحجم ووزن وقيمة (محمود الخطيب) نجم النادي (الأهلي)، ومنتخب مصر والهداف القدير.
فقد دخل (الخطيب) نادى المائة بالدورى المصرى، وأختير كأحسن مهاجم فى افريقيا (ثلاث مرات)، وهداف الدورى المصرى الممتاز (مرتين)، وجائزة أحسن لاعب فى أفريقيا، وجائزة (ثانى) أحسن لاعب فى تاريخ (افريقيا)، وأختير كأحسن مهاجم فى افريقيا (3) مرات.
كما فاز (الخطيب) بلقب أحسن لاعب كرة قدم فى مصر (6 مرات)، وحصل على وسام (الرياضة) من الطبقة (الثانية) عام (1978)، وحصل على وسام الرياضة من الطبقة الأولي عام (1978)، ثم عام (1982)، واختير من ضمن احسن لاعب فى الروح الرياضية فى مصر و افريقيا و العالم، واختير (الخطيب) عضوا فى اللجنة الدولية للعب النظيف بعد أن خاض (450) مباراة محلية ودولية دون أن يحصل على عقوبة واحدة.
لعب (محمود الخطيب) طوال حياته الكروية (266) مباراة، أحرز فيها (154) هدفاً، فاز ببطولة الدورى (10 مرات)، وفاز ببطولة كأس مصر (5 مرات)، وفاز بالبطولات الافريقية (5 مرات).
بعد هذا التاريخ الطويل الذى لم يصنعة لاعب مصرى من قبل، أتخذ (بيبو) القرار الاصعب فى حياتة وهو ترك المستطيل الاخضر، بعد ان صنع مجد (الاهلى) الافريقى مع رفاقة (مصطفى عبده) و(ثابت البطل) و (أكرامى) و (مختار مختار) و (ماهر همام) و (مصطفى يونس) و (زكريا ناصف).
بعد الاعتزال اتجهه (الخطيب) للعمل الادارى لمع كنجم مثلما كان يمارس كرة القدم، وكان رفيق للمايسترو (صالح سليم)، فعمل كأميناً للصندوق فى قائمة المايسترو (صالح سليم)، ثم أصبح نائباً للنادى فى قائمة الكابتن (حسن حمدى)، وشغل هذا المنصب لمدة (8 سنوات) أحرز فيها النادى (25) بطولة.
وساهم (الخطيب) فى انجازات كثيرة حدثت فى فروع النادى (الاهلى) من عام (1988) وحتى عام (2014) منها، مكتبة النادى (الاهلى) بفرع (مدينة نصر)، وحديقة (الاعضاء) بالجزيرة، ومشروع الادارة الالكترونية، وأقامة ملاعب ترتان للاعضاء بالجزيرة، وأنشاء المنطقة الترفيهية بمقر (مدينة نصر)، وتطوير مجمع حمامات السباحة بالجزيرة، وأنشاء حديقة أعضاء جديدة بمقر (مدينة نصر)، وأقامة (الجومانيزيوم) الخاص بأعضاء النادى، وأقامة حديقة ترفيهيه خاصه بالاطفال بمقر (الجزيرة)، وانشاء أنترنت كافية بمقر (الجزيرة) ومقر (مدينة نصر).
( بيبو) كان وسيظل علامة بارزة، ولايمكن أن تنسى في تاريخ الكرة المصرية والأفريقية