كنوز نت نشر بـ 12/04/2018 12:14 am  


جنى وحق العودة

عيد ميلاد وثورة
يزيل تاريخ نكبة
لن تبكي يا شمس
ستبقي في حلقهم
مرارنا نتحكم به
يوجه إليهم وحدهم
شعورنا والنضج عم
سمعت ما بين النبض
صرخة تقول نعم حق
كانت غائبة علينا
بدت الوجوه تبتسم
علي طفل صغير حلم
متى يا بابا نعود
قال الصبر يا طفل
لا تستعجل الكبر بك
امامك كثير لتحققه
عدت للذاكرة وفرحت
كيف تكون وتعود لنا
قلت لها هكذا يا جنى
عندما تكبرين سترين
النور من بعد الظلام
هذه حكايتي مع الأمل
وشعبنا والانسان سئم
وانتظر العمر ليرى

بصيرة لم تكن من قبل
لكنها تغنت حواس أجمل
كما كنا نصرخ بهم دوما
الألم للمغترب والبعيد
عن كل حدث قد لا يعيد
لكنه عاد وتأمل الأكثر
بيومك وعيد ميلادك أفخر
طفلتي جنى روح مستقبل
تكمل المسيرة باحلامها
علي عشق ترابك فلسطين
تربت مع أخواتها والأسماء
البداية شذى وجنى وليال
لنحتفل هنا وفي كل مكان
رسالة التواصل والأجيال
عيناها تترقب الآمال هناك
والآلام لها موعد بالإنتهاء
لا حرية لمن يصمت ولا يصرخ
مع الأبناء والراية نتوحد
في ملحمة التاريخ الحديث
السلامة لشعبنا وسنحتفل يوما
بارضنا والميلاد الكبير حياة
حفلنا الخاص مع العائلة وبكم
نقول كل عام وجنى عائدة للوطن
بقلم كرم الشبطي