كنوز نت نشر بـ 11/04/2018 08:18 pm  

الاناضول 


"التحالف" يعترض صاروخين ويسقط طائرة "بدون طيار" للحوثيين فوق السعودية



أعلن التحالف العربي، مساء الأربعاء، اعتراض صاروخين باليستيين وإسقاط طائرة بدون طيار، تابعة للحوثيين فوق السعودية، بحسب وسائل إعلام رسمية في المملكة.

وقالت قناة "الإخبارية" السعودية الرسمية إن "قوات الدفاع الجوي اعترضت ودمرت صاروخين باليستيين أطلقتهما ميليشيا الحوثي باتجاه الرياض (وسط) وجازان (جنوب)".

فيما نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن "منظومة الدفاع الجوي الخاصة بحماية مطار أبها (جنوب غرب) رصدت جسمًا غير معّرف باتجاه مطار أبها الدولي وتم التعامل معه بحسب قواعد الاشتباك وتدميره".

وبين المالكي أنه "تم في حينه إغلاق حركة الملاحة الجوية بما يتوافق مع قوانين الطيران العالمي ومن ثم عادت الحركة الجوية من وإلى المطار لطبيعتها".

من جهتها، قالت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين إن القوة الصاروخية للجماعة "قصفت وزارة الدفاع السعودية وأهدافًا أخرى بالرياض بصواريخ بركان2 إتش".


كما أشارت إلى "قصف مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في جازان وأهداف أخرى في القطاع بدفعة من صواريخ بدر1".

وقالت أيضا إنه تم "قصف مبنى توزيع أرامكو في نجران وأهدافًا أخرى في القطاع بدفعة من صواريخ بدر1".

ونقلت القناة عن شرف لقمان الناطق باسم القوات الموالية للحوثيين إن "العملية الواسعة تأتي تدشينا للعام الباليستي الذي أعلن عنه الرئيس (صالح) الصماد (رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين "يوازي رئاسة البلاد") قبل أيام، وإن العام القادم يحمل مفاجآت كبرى ستغير المعادلة".

وبحسب إحصاء للأناضول، استناداً إلى بيانات رسمية، يرتفع عدد الصواريخ التي أعلنت السعودية اعتراضها وتدميرها في سماء المملكة خلال 16 يوماً، إلى 13، ويرتفع العدد الإجمالي للصواريخ التي استهدفت المملكة منذ بدء العمليات العسكرية للتحالف في اليمن قبل 3 سنوات إلى 111.

وحول حادث أبها، قالت "المسيرة" إن "سلاح الجو المسير- التابع للجماعة- شن غارات جوية بطائرة قاصف1 على مطار أبها".
وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها الحوثيون استهداف السعودية بطائرة بدون طيار.

ومنذ 26 مارس/ آذار 2015، تقود السعودية تحالفاً عسكرياً يدعم القوات الحكومية اليمنية في مواجهة مسلحي الحوثيين، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها صنعاء منذ 21 سبتمبر / أيلول 2014.