كنوز نت نشر بـ 11/04/2018 07:08 pm  


وَحَبِيبَتِي تَمْشِي بِرِقَّةِ طَبْعِهَا


الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم و الشاعرة المبدعة / أنديرا سلوم


{1}طريق للفرح

الشاعرة المبدعة أنديرا سلوم


في كل صباح
وقبل أن أتجرع مرارة
سيجارتي الناحلة..
أقرأ ما تيسر من أناشيد
عبرت حلمي في ليلة
سابقة..
اليوم وأنا أتهجى خطوط فنجاني
المتقاطعة..
طريقا للفرح يعبر مسرعا
عبر الرشفات..
يا لهف قلبي يا صديقي
وكأن السماء تمطر
وردا ..
عطرا..
لعل وهما..
أو بارقة أمل تلوح..
والسؤال :
ما سر الخطوط السود
أشعلت في قلبي جمرا؟..

تبا قلبي الأرعن ..
كاد الظن يكتبك
أعقل ..
أرهف..
وأكبر..
وأعمق..
كيف تترك لفنجان
قهوة
يكتبني..
ينثرني وعوده
الزائفة؟.

{2}لِقَاءِ قَلْبِي   

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم

1-هَذا الطَّرِيقُ رَسَمْتُهُ فِي مُهْجَتِي=فَرَحٌ يَهِلُّ لِدَارِسٍ مُسْتَعْجِمِ
2-يَأْتِي الصَّبَاحُ بِبَهْجَتِي وَيَشِيلُنِي=مِنْ زَيْفِ كَرْبِ الظَّالِمِ الْمُتَحَكِّمِ
3-سِيجَارَتِي أَوْقَدْتُهَا بِغَضَاضَةٍ=وَدُخَانُهَا فِي قَلْبِ صَبِّ الْمَرْسَمِ
4-أَنَا يَا هَوَى فِي صَبْوَتِي مِنْ عَالَمٍ=سَلَكَ السَّبِيلَ بِحِنْكَةِ الْمُتَكَتِّمِ
5-نَهِمٌ بِشِعْرٍ خَالِدٍ بِقَرِيحَتِي=مُتَأَلِّقٌ بِغَرِيزَةِ الْمُتَهَكِّمِ
6-وَخُطُوطُ فِنْجَانِي حُرُوفٌ أَيْنَعَتْ=بِتَقَاطُعٍ هَجَّيْتُهَا وَتَسَهُّمِ
7- فَطَرِيقُ أَفْرَاحِي يُعَايِنُ رَشْفَةً=مِنْ ثَغْرِهَا بِشَرَاسَةٍ لِمُعَزِّمِ
8- حَسْبِي نَمِيرٌ سَارِحٌ فِي عِشْقِهَا=يَهَبُ الْحُرُوفَ بِسِحْرِهِ لِلْأَبْكَمِ
9-وَحَبِيبَتِي تَمْشِي بِرِقَّةِ طَبْعِهَا=لِلِقَاءِ قَلْبِي بِابْتهَالِ الأَنْعُمِ