كنوز نت نشر بـ 10/04/2018 09:50 pm  



وفد المتابعة يجتمع بالقيادات الوطنية والدينية في القدس ويقوم بجولة في القدس 


عقد صباح اليوم الثلاثاء اجتماع عمل في فندق الكمودور في القدس بين وفد لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل والذي ضم عدد من النواب، اعضاء لجنة القدس ( احمد الطيبي وجمال زحالقه ويوسف جبارين وطلب ابو عرار واسامة سعدي) بالاضافة للنائب مسعود غنايم، الى جانب مندوبي الحركة الاسلامية ابراهيم حجازي وكامل ريان ومندوب التجمع يوسف طاطور ومندوبي ابناء البلد محمد كناعنة وطاهر سيف مع مندوبي هيئة العمل الوطني في القدس زياد الحموري وعبد اللطيف غيث وراسم عبيدات وهاني العيساوي ومحمد جادالله وعدنان غيث واحمد الصفدي وزهيرة كمال ومازن الجعبري فدوى خضر وسناء حسنة وعبد القادر الحسيني والشيخ علي شيخة، وذلك بحضور مفتي فلسطين الشيخ محمد حسين والشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا. 


حيث دار البحث في التحضيرات للاحتجاج الشعبي لنقل السفارة الامريكية للقدس ايار القادم، وكيفية التصدي لهذا الانزلاق الخطير للإدارة الأمريكية الداعمة بشكل مطلق لنتنياهو وحكومته العنصرية المتطرفة، وانعكاسات نقل السفارة على الدولة الفلسطينية العتيدة، كذلك تم بحث التشريعات العنصرية والتهويدية ضد القدس والمقدسيين التي تقوم بسنها حكومة نتنياهو، اكثر الحكومات الإسرائيلية عنصرية وتطرفا.
وتم الاتفاق على التحضير لعمل مشترك ضخم في نفس يوم نقل السفارة وتكثيف الزيارات وشد الرحال الى القدس وإقامة لجنة تنسيق دائمة بين الطرفين.

بعد انتهاء الاجتماع قام الوفد بالتجوال في سوق البلدة القديمة في القدس ثم توجهوا لكنيسة القيامة وكنيسة مار يعقوب.

واشاد الوفد بالخطوة الاحتجاجية ضد فرض الضرائب على الكنائس عند اغلاق كنيسة القيامة وانتصار الكنائس على الاحتلال بهذا الخصوص وقدم التهاني بمناسبة الأعياد .


ثم توجه الوفد الى مكاتب الاوقاف والتقوا ادارة الاوقاف الاسلامية وتحدث مدير الأوقاف الشيخ عزام الخطيب عن الوضع في المسجد الأقصى والاقتحامات الاخيرة وتم بحث اخر التهديدات السلطويه ضد المسجد الاقصى المبارك والمقدسات وكيفية التصدي لها واهمية شد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك