كنوز نت نشر بـ 10/04/2018 11:27 am  


استنكار لأعمال التخريب في مدرسة القنديل الابتدائية


 اعمال التخريب التي لحقت هذا المساء بمدرسة القنديل الإبتدائية، التي قمنا على افتتاحها في جسرالزرقاء قبل ٨ سنوات لتكون معلما حضاريا وصرحا ثقافيا يضاف إلى قائمة المرافق العامة التي نفتخر ونعتز بها .

 لكن للأسف الشديد مساء اليوم الإثنين أقدم مجهولون على اقتحام المدرسة وحرق جناح غرف تدريس فيها.

إن الممتلكات والمرافق العامة هي ملك للجميع وليست لفرد أو مجموعة وإنما أنشئت لتقديم الخدمة العامة لجميع مكونات المجتمع الجسراوي، فهي مرافق خدماتيه أو تعليمية أو صحية وغيرها يجب المحافظة عليها.

 لكن وللأسف الشديد فان نظرة سريعة على المرافق العامة في القرية نجدها وعلى مر السنين قد طالتها أيدي العبث والتخريب بأساليب تنم عن جهل وعدم الإحساس بالمسؤولية. 

نحن على يقين أن من يقومون بالتخريب ، هم قلة ولا يمثلون الشباب الواعي .والكل يتساءل العبث بالمرافق العامة .. مسؤولية من!؟ 


 نحن من وجهة نظرنا نرى أن المسؤولية مشتركة وجماعية ولا تقع على عاتق جهة محددة بل على الجميع تحمل المسؤولية والحفاظ على هذه المرافق العامة وما يوجد بداخلها ..

يجب تكاتف الجهود لتهذيب سلوك الأفراد من خلال عمل المجلس المحلي وقسم المعارف ، المدارس ، وسائل الأعلام ، ومنابر المساجد . كما أننا نوجه نداء للأهالي بالعمل على توعية وإرشاد أبنائهم في الحفاظ على الممتلكات العامة كي نكون على قدر كبير من الرقي والتقدم. 

 عز الدين عماش
رئيس مجلس جسر الزرقاء السابق