كنوز نت نشر بـ 09/04/2018 10:20 pm  


مقتل 4 جنود إيرانيين بينهم ضابط بقصف اسرائيلي


أكدت وسائل إعلام إيرانية مقتل أربعة مقاتلين إيرانيين على الأقل جراء القصف الصاروخي على مطار "التيفور" (T4) العسكري في ريف حمص الشرقي فجر اليوم.

وأفادت وكالة "فارس" بسقوط ثلاثة مقاتلين إيرانيين بين ضحايا القصف الذي أعلنت سوريا وروسيا أنه نفذ من قبل سلاح الجو الإسرائيلي، مع نشر صور لهؤلاء المقاتلين.


وأوضحت الوكالة أن الضحايا الإيرانيين هم مهدي لطفي نياسر، وهو من قوات الجو التابعة "الحرس الثوري"، وعمار موسوي، وأكبر زوار جنتي، ومهدي دهقان يزدلي، وهو ضابط برتبة العقيد في "الحرس الثوري".

وكان نشطاء سوريون معارضون من "المرصد السوري لحقوق الإنسان" قد سجلوا في وقت سابق من اليوم سقوط 14 قتيلا في صفوف القوات الحكومية وحلفائها، جراء استهداف مساحة القاعدة العسكرية السورية ومحيطها.


ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مدير المرصد رامي عبد الرحمن قوله إن بين الضحايا مقاتلين إيرانيين، مع غياب أي تقارير رسمية بهذا الخصوص.

وسبق أن أكدت وزارة الدفاع الروسية أن القصف الصاروخي نُفذ من قبل سلاح الجو الإسرائيلي، تكرارا للاستهداف الذي تعرض له مطار "تيفور" (T-4) المعروف أيضا بـ"التياس" في 10 فبراير الماضي.

ونفت الوزارة وجود مستشارين روس بين ضحايا الاعتداء.

وأكدت إسرائيل حينذاك (في فبراير) أن الغارات استهدفت مسلحين إيرانيين متحالفين مع الجيش السوري، متهمة إياهم بإطلاق طائرة مسيرة خرقت حدودها.
وذكر مصدر عسكري سوري اليوم الاثنين لوكالة "سانا" تصدي قوات الدفاع الجوي السورية لعدد من الصواريخ التي استهدفت المطار، مؤكدا سقوط قتلى وجرحى بين القوات المتواجدة فيه جراء الهجوم.
المصدر: وكالات