كنوز نت نشر بـ 09/04/2018 10:00 pm  



الطيبي:

 الجندي مجرم ولكن ليبرمان مجرم ايضًا وهذا القنص هو القاعدة

وصف النائب داحمد الطيبي ، رئيس العربية للتغيير - القائمة المشتركة، شريط القناص الذي اصاب بدم بارد فلسطيني في حدود غزة بأنه يمثل الوجه الحقيقي للاحتلال لان الاحتلال لا يمكن الا ان يكون مجرما وفاشيا وسادي". 

واضاف د الطيبي:


"القناص اطلق النار على شاب فلسطيني اعزل ثم صرخ الجنود فرحًا وطربًا لسقوط المتظاهر وابتهجوا بالتصوير ..
هذا دليل على هذا هو ما يحدث دوما وان الشريط ليس خروجا عن القاعدة وانما القاعدة بعينها وانا على يقين ان غالبية عمليات القنص كانت هكذا وبنفس الاسلوب. 

القناص مجرم ولكن من اصدر التعليمات هو ايضا مجرم ووزير الامن ليبرمان يتحمل المسؤوليه القانونية وهو ايضا شريك بالجريمة".

وانهى الطيبي: ما كان ينقص هذا الشريط السادي هو موسيقى كلاسيكيه يستمع اليها الجنود خلال عمليات القنص والقتل ..كما فعل غيرهم".