كنوز نت نشر بـ 09/04/2018 01:58 pm  


لمكافحة حوادث العمل في فرع البناء- مؤتمر جماهيري في يافة الناصرة تحت شعار


 "حياتي أهم! أنا ما بشتغل ع سقايل مش آمنة"


بمبادرة من نقابة معًا العمالية، جمعية عنوان العامل، مجلس محلي يافة الناصرة والمركز الجماهيري يافة الناصرة، يعقد يوم السبت (14.04)، مؤتمر جماهيري لمكافحة حوادث العمل في فرع البناء، تحت شعار " حياتي أهم- أنا ما بشتغل ع سقايل مش آمنة"، وذلك عند الساعة 18:00 مساءً، في المركز الجماهيري يافة الناصرة.

ويهدف المؤتمر للمساهمة في رفع الوعي المجتمعي والعمّالي تجاه الثمن الباهظ الذي يدفعه عمّال البناء وعائلاتهم كما المجتمع بأكمله نتيجة للإهمال المستشري في فرع البناء والذي جعل من حوادث العمل في الفرع لظاهرة شبه يوميّة، كما تشهد السنوات الأخيرة. هذا ويدفع المجتمع العربي القسط الأكبر من هذا الثمن، حيث في السنة الأخيرة قتل 35 عاملا في فرع البناء نتيجة لحوادث العمل، 45% منهم كانوا من المواطنين العرب.

ويأتي هذا المؤتمر في اطار الحملة الشعبية الكبيرة التي أثارت قضية حوادث العمل في فرع البناء على المستوى الجماهيري، والاعلامي والعمل البرلماني بشكل غير مسبوق، والتي ساهمت فيها بدورها الجمعيات "عنوان العامل" و"معًا النقابية" من خلال مشروعهم المشترك "عنوان عمال البناء" وهو بتمويل من الإتحاد الاوروبي.

والمؤتمر هو استمرارية لسلسلة من الفعاليات التي تقوم بها وحدة النهوض بالشبيبة في يافة الناصرة والتي تهدف إلى توعية العمال عامة، وعمال البناء بشكل خاص، وحث العامل في آخذ المسؤولية بالوقاية والحذر، خلال عملهم في ورشات العمل والبناء.

وتجدر الإشارة إلى أن بلدة يافة الناصرة، فقدت في السنوات الأخيرة 9 من أبنائها نتيجة حوادث العمل، كان آخرهم الشاب المرحوم بهاء كنانة (19) عامًا، أول ضحايا حوادث العمل في البناء لهذا العام، والذي قتل يوم 2.1 في ورشة لبناء القطار الخفيف في بيتح تكفا.

وسيتخلل برنامج المؤتمر كلمة لرئيس المجلس المحلي المحامي عمران كنانة، ومن مدير دائرة النهوض بالشبيبة في يافة الناصرة السيد منذر خطيب، بالإضافة إلى كلمة مدير عام نقابة معا السيد أساف أديب، وممثلة عن عائلات العمال ضحايا حوادث العمل، الناشطة نورا علاء الدين، و كلمة النائب في الكنيست ايال بن رؤبين، ولمسؤولة العمل الميداني في نقابة معا السيدة وفاء طيارة.


وسيتبعه حوار مع مختصين ومهننين من خلال طاولة مستديرة يديرها الصحافي عودة بشارات. سيتناول من خلالها المتحدثين مشكلة حوادث العمل في فرع البناء من كافة جوانبها، ومن ضمنها الإهمال الحكومي والمؤسساتي الصارخ في مراقبة ورشات البناء، في تطبيق قوانين الأمان في العمل، وفي محاسبة وردع الشركات المقاولة؛ اشكاليات مبنى فرع البناء والمتمثّلة في تعدد المقاولين الثانويين وحصر مسؤولية الأمان بشخص واحد تقريبا هو مدير العمل في الورشة؛ دور العامل في كل هذا والدور المجتمعي الذي من شأنه المساهمة في الحد من هذه الحوادث.

سيشارك في حوار المهنيين كلٍ من: نائب الكنيست عبد الحكيم الحاج يحيي، المحامية غدير نقولا- جمعية عنوان العامل، بروفسور روني نافون من معهد العلوم التطبيقية في حيفا، المقاول سليم لحام، ممثل عن إتحاد المقاولين في الشمال ، والمهندس محمد جيوسي مختص في مجال السلامة في العمل.

وحول المؤتمر القريب انعقاده، أكد رئيس مجلس محلي يافة الناصرة، المحامي عمران كنانة، على أهمية المؤتمر في ظل تفاقم آفة حوادث العمل التي تهدد حياة عمالنا وسببت المآسي لعائلات كثيرة في مجتمعنا، والتي حصدت أرواح عدد كبير من العمال العرب، وتكبدت لعدد كبيرٍ منهم بإصاباتٍ بالغة.

وفيما يخص يافة الناصرة، للأسف حصدت هذه الحوادث حياة العديد من العمال أبناء البلدة، والذين تركوا وراءهم عائلات وأبناء وأقارب ومحبين ثاكلين، وتركوا لوعة وحزن شديدين في قلوبهم.

وأكد، كنانة قائلاً: " واجبنا اليوم العمل بقوة لمنع الحادث القادم والمأساة القادمة، وهذا الأمر يتم من خلال إثارة الموضوع بكل قوة على جميع الأصعدة وكلنا أمل وثقة أن يكون هذا المؤتمر رافعة هامة للحد من حوادث العمل".
 
 
 
 تحدث مدير جمعية معًا النقابية أساف أديب: " ترى نقابة معا العمالية، المشاركة بالمبادرة للمؤتمر، إن المعركة ضد حوادث العمل تتطلب تحولا جذريا في الطريقة التي يدار بها فرع البناء في إسرائيل. كما تتطلب تكثيف الجهود مقابل السُلطات المختصة من وزارة العمل وزارة الإسكان والشرطة، والتي لا تقوم بالحد الأدنى المطلوب في هذا الشأن. الا أن هنالك حاجة ماسة أيضا لتغيير التوجه لدى العمال والمقاولين الفرعيين من حيث تعاملهم مع حوادث العمل ومعايير الأمان في الورشة، وحثّهم على أخذ دور فعّال في هذا الشأن."