كنوز نت نشر بـ 07/04/2018 09:03 pm  


عيلوط : حوار مع المضمدة نهاية طاطور 


(قصة نجاح)

 

الناصرة | عيلوط | حوار : ياسر خالد


 أين نشأت نهاية طاطور ؟

انا من مواليد الرينة نشأت وبها ترعرعت في وسط عائلة فاقده لـ عطف الأب والذي رحل في وقت مبكّر.

 حدثينا عن تجربتك في مجال الاسعافات ؟

الاسعفات ليست مجرد مهنة فحسب بل هي إنسانية ، هي مهنة مختلفة تماماً عن باقي المهن، تجربتي بالبداية گآنت جداً صعبة و لگن لم أشعر فيها لأَنِّي مؤمنة في تجاوزها إلى يومنا هذا.

 هل كان عملك كمضمدة أحد أهدافك ؟

بالحقيقة لم يگن هو طموحي ، حُلمي و طموحي كان مزاولة مهنة التمريض فقد كنت خلال دراستي بالمرحلة الثانوية اصب جل اهتمامي الى هذا الاتجاه لگن شاءت الأقدار أن أصبح مضمدة لگن لم أحبط أو تتوقف جميع طموحاتي بل أنا فخورة وسعيدة ليس بأنني مضمدة وگفى بل لأن ربي أختار لـي هذه المهنة فعزمت أن أكون بقدر تلك المسؤولية.

 ما الصعوبات التي واجهت نهاية من خلال خوضها لمجال الاسعافات ؟

لم تواجهني أي صعوبات مهنية لگن أگثر ما يشتت ذهني حينها و واجهتني گيفية الدراسة والعمل والتوفيق بينها مع المنزل كوني امرأة متزوجة ولدي اولاد .
من دعمك لـ خوضك هذا المجال؟

بعد قناعتي بهذا المجال كان لعائلتي دور كبير بإقناعي وتشجيعي لهذه المهنة الممتعة ..والمهنة المناسبة لي .

اين تعلمت نهاية هل عملت في مكان معين ام في عدة اماكن ؟

تعلمت في מציל חיים وكذلك تعلمت في מגן דוד אדום وحصلت على شهادة مرشده في المعهد العالي في الناصره وشهادات تقدير من شركة قبرصي ومدرسة الهدى ومن مدرسة ابتدائية عيلوط .


وكذلك أقمت العديد من دورات الاسعاف الاولي في مركز العلوم والثقافه "بيافة الناصرة "ولاقت نجاح كبير , واعمل مرافقة للرحلات المدرسية.

مبدأ أو قيمة تؤمن بها نهاية في الحياة ؟

المبادئ التي أؤمن بها جيداً في حياتي هي : كما تدين تدان , أنا أدرك جيداً أن أفعالي ستعود لي في يوم من الأيام , الأمر الذي يجعلني أفعل كل ما هو جيد ولا أوذي أحد أبداً , أحب أن اسعد الناس وأرسم الفرح في قلوبهم والبسمة على شفاههم , ظنا مني أنه لا بد وأن يأتي أحد يزرع الفرح في قلبي أيضاً.

 كلمة شكر لشخص أثر في حياتك المهنية؟

شگراً لكل من ساعدني وأعانني في هذا المجال ولكل من وقف معي شكراً لكم من الأعماق

رسالة توجهها مها إلى زملائك في المهنة؟

نحن جيل جديد في عصر مختلف ، نحتاج لتطوير أنفسنا أكثر لكي نبدع في مجالنا ولكي نجعل هذا العمل حديث رائع في المجتمع .

 دعونا نبتدئ بخطوات رائعة ..وخطوات صحيحة فمنا المبدع ..ومنا المفكر..ومنا الباحث ..ومنا المخترع يد بيد لنجعل مستقبلا مبهراً بعون الله.