كنوز نت نشر بـ 06/04/2018 07:20 pm  



حرية الروح 


فاقت العصافير مثل كل صباح
غردت وعزفت وطلت من الشباك
تأملتها ونفسي أسألها سؤال
كم من الأرواح سنودع اليوم
هل ستكونين معنا فرحة حقا
أم سنبكي ونحن نشاهد الدماء
مهما كان الحال سنفخر بهم
حالنا والقدر المكتوب لا مفر
إن ذهبت وإن لم تذهب ستتألم
علي كل الحالات لم ترتاح انت
فلسطيني العهد وبك نصر يترجم
حياتنا كما هي وحلمنا التحرر
ضمير يوحد وصوت واحد يطربنا

لا يوجد غير راية علمنا للحرية
اجيال واجيال تصدح وتغني للأرض
للانسان والوطن أرحم من القسمة
كونوا لها وله كيفما عاش الأمل
تاريخ حافل وجاء اليوم لنتغير
وجهتنا القبلة والبوصلة تنتظر
سنراها من بعد تحدد الهدف لنا
مهما كانت الأيام والمرار سيمر
سنعود للشهد والشهيد من يعيدنا
عيني علي من يكون وقلبي له يدعي
سلامة الشعب وحقيقة الأدب أن نثور
علي المحتل والظلم لنعود للخير


بقلم كرم الشبطي