كنوز نت نشر بـ 05/04/2018 04:31 pm  



المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في مظاهرة سخنين السبت



دعت لجنة المتابعة للجماهير العربية للجماهير العربية، إلى "أوسع مشاركة شعبية في المظاهرة القُطرية، التي ستقام عند الساعة الواحدة والنصف من ظهر يوم السبت المقبل في مدينة سخنين، ردا على المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال في غزة، ودعما لمسيرات العودة التي انطلق بها شعبنا منذ الأسبوع الماضي وهي مستمرة".

جاء ذلك في بيان أصدرته "المتابعة"  اليوم، الخميس. 

وكانت سكرتارية لجنة المتابعة قد أقرت في اجتماعها الأخير سلسلة من النشاطات الكفاحية، "ردا على المجزرة، ودعما للمقاومة الشعبية الجماهيرية الواسعة التي انطلقت لدى شعبنا في القطاع والضفة المحتلين، من أجل التحرر والاستقلال وعودة المهجّرين إلى وطنهم وقراهم، وردا على المؤامرات الصهيوأميركية التي تحاك في البيت الأبيض، بتوجيهات من عصابات المستوطنين وحكومتهم بزعامة بنيامين نتنياهو".


وأقر طاقم سكرتيري مركّبات لجنة المتابعة واللجنة الشعبية في سخنين، في اجتماعهم مساء أمس، الأربعاء، أن تبدأ المظاهرة عند الساعة الواحدة والنصف ظهرا انطلاقا من شارع الشهداء، مرورا بأحياء سخنين، وصولا إلى النصب التذكاري لشهداء يوم الأرض.

وناشدت "المتابعة" الجماهير المشاركة، بـ"الالتزام برفع العلم الفلسطيني دون غيره، وأن نلتف حول ما يوحدنا، وهو أكبر، قضيتنا، قضية شعبنا العادلة، في مواجهة الاحتلال، ومواجهة سياسة التمييز العنصري".

وتتواصل مسيرات العودة في غزة منذ الذكرى 42 ليوم الأرض، الثلاثين من آذار/ مارس، إلى ذكرى النكبة، بحيث تكون الحشود الشعبية في أيام الجمعة. ومن المتوقع ان يشهد يوم غدٍ الجمعة حضورا جماهيريا واسعا، في الخيام التي نصبت في غزة على بعد 700 متر من خطوط النار.

وختم البيان بالقول إنه "تحذر لجنة المتابعة باسم مليون ونصف المليون فلسطيني في الداخل، حكومة الاحتلال، من تحويل التظاهر الشعبي الفلسطيني مجددا إلى ساحة دموية إجرامية. وحيّت لجنة المتابعة الموقف الشجاع الصادر عن مؤسسة 'بتسيلم' الذي يدعو الجنود إلى رفض تنفيذ الأوامر بإطلاق النار على المتظاهرين الفلسطينيين محملة مسؤولية جرائم القتل المستوى السياسي وللمستوى العسكري حتى آخر جندي".