كنوز نت نشر بـ 05/04/2018 03:47 pm  


عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبَرًا بشأن المخيّمات المدرسيّة التي تُفَعَّلُ في عطلة الرّبيع، جاءَ فيه:

 

دار البلديّة: اختتام مخيمات الرّبيع في مدارس باقة


اختُتِمَت، اليوم الخميس، مخيّمات الرّبيع المدرسيّة، في كافّة المدارس الابتدائيّة والرّوضات في المدينة، والتي امتدّت أسبوعًا تعليميًّا كاملًا، شارك فيها المئات من طالبات وطلّاب مدينتنا في نشاطات وفعّاليّات، مرّرتها مرشدات ومدرّسات مؤهّلات ومختصّات.

وقامَ كلّ من رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، مصحوبًا برئيس قسم المعارف، المربّي وليد مجادلة، إضافةً إلى مدير المركز الجماهيريّ، السّيّد حسني غنايم، ونائبته، المربّية سحر عويسات، بجولة تفقّديّة للمدارس الابتدائيّة وللمركز الجماهيريّ، وذلك من أجل متابعة سيرورة عمل المخيّمات، وبغية الاطّلاع عن كثب على ما يُقَدَّمُ لأبنائنا وبناتنا ضمن هذا النّشاط واسع النِّطَاق. وقد اشتملت الجولة على لقاءات مع طواقم العمل ممّن يعملون ويدرّسون في مخيّمات الرّبيع، إذْ اسْتَمَع المسؤولون إلى المرشدات اللواتي شَرَحْنَ بدورهنّ، عن سيرورة هذه المخيّمات وعمّا تشتمل عليه من نشاطات، على اختلاف أنواعها.

وجنّدت دارُ البلديّة ميزانيّةً من وزارة المعارف، من أجل هذا المشروع الحيويّ، الذي قام بتفعيله وتشغيله المركز الجماهيريّ في مدينة باقة، لتديرَه، المربّية سحر عويسات.

واشتملت مخيّمات الرّبيع على نشاطات وفعّاليّات تربويّة ترفيهيّة وجولات ورحلات، داخلَ وخارجَ المدينة.

ويُشارُ إلى أنّ مخيّمات الرّبيع شهدت إقبالًا كبيرًا وحصدت نسبةً عاليةً من الطّلاب والطّالبات الذين انتسبوا إلى صفوفها، إذ وصلت إلى 90%، وهي مشاركة فاقت النّسبة القطريّة في البلاد. وبذلك، تقوم دارُ البلديّة، بتفعيل مخيّمات تربويّة ترفيهيّة في ثلاثة مواسم: عطلة الشّتاء، عطلة الرّبيع وعطلة الصّيف، لترافق طلّابها طيلَةَ أيّام السّنة.