كنوز نت نشر بـ 05/04/2018 10:14 am  


 طريح الهوى أنا 


بقلم:شاكر فريد حسن



طريح الهوى أنا
منذ عانقت روحك روحي
فاشعلت غابات جسدي
ومزقت سهام عينيك
أحشائي
فأنت الحبق في بستان
حياتي
فاسمعي خفقات قلب
يسهر الليل الطويل
ويرسل لك الهمسات
كالندى
كلما حل الربيع
فكم أحبك

وارتعش
حين اتسلق هرميك
المنتصبين
ويأخذني السحر
الى ربوتيك
يا واحة القلب
العليل
فأنت مجرى دنياي
وهوائي
ومتنفسي الوحيد
فحبك يا عمري
في أحشائي عميق
وسأظل على العهد
ولو فنيت
أسائل النسيم
وقد مسني بعطرك
ساعة المغيب