كنوز نت نشر بـ 04/04/2018 06:39 pm  


تمنوا للرياح أن تكون



تمنوا للرياح أن تكون
معنا ولا تكون ضدنا
كفانا ما أصاب الأمة
وجمعتنا ستكون شاهدة
كونوا مثلها وتوحدوا
من قبلها فهي دليلنا
تشير للبوصلة والأرض
باكية تحتنا وفوقنا
ما لم نكون لها اليوم
فلن نكون أحرار بعدها
لكم ما يحاكي شعب الصرخة
والقصيدة من عزف ارواحنا
الجو دافي والقمر باكي
تأملت ما يخفيه وسألت
لم يحن لك الفرح لتبتسم
قال وهل رأيتني مع الشمس
قلت نعم ولا أنسي المشهد
ضحك وسخر مني وقال نادر
ما نكون مع بعض للظاهر
لكن عينك تترقب الحدث

قلت هذا عذابي و النظر
نقترب ونبتعد ولا نلتقي
قال أصبر لا تعاند القدر
قلت له ويحك وانت تخاطب
قال يا لك من فتى مغامر
قلت من تاني وهل تعلمني
نعم أيها العاشق الغامض
قال تشبهني وعلاقتي بالأرض
قلت له كيف وانت حر غيري
تلف وتدور معهما من حولي
قال وهذا نفس العذاب بني
شعرت الخجل منه بكيت عليه
قلت له اتركني وحدي ودعني
قال لا فانا ليس مثل البشر
استغربت أكثر وزادت دهشتي
صرخت كفى لهذيانك والنور
نحن نعيش في الظلام والقبور
قال انتم السبب والشرور بكم
تصنعون هذا وعلينا تتباكون
قلت صدقت لقد غلبتني يا حق

بقلم كرم الشبطي