كنوز نت نشر بـ 04/04/2018 01:12 pm  



ضابط إسرائيلي (يتحرش) بعهد التميمي في السجن.. فكيف ردت عليه؟


قالت صحيفة (إسرائيل اليوم) العبرية، إن وكيلة الأسيرة الفلسطينية الفتاة عهد التميمي، غابي لسكي، قدّمت شكوى إلى المستشار القضائي لدى الحكومة الإسرائيلية، بعد تعرّض موكّلتها إلى التحرّش أثناء التحقيق.

وأوضحت لسكي، وفق ما أوردت الصحيفة، أن شرطياً وشخصاً آخر قدّم نفسه على أنه ضابط في جهاز أمان، حقّقا مع التميمي، حيث قام الضابط بالتحرّش بها وهدّدها.

وجاء في الشكوى أيضاً أن ضابط الأمان هذا قال للتميمي إن لديها وجه ملاك، وعيوناً زرقاء وشعرها أشقر وكلاماً من هذا القبيل.

وكيلة التميمي، أكّدت أن "هذا الكلام يُعتبر تحرّشاً ويسبّب عدم ارتياح كبير للتميمي، بل ويرقى إلى مستوى تحرّش جنسي خلال التحقيق من قبل أصحاب السلطة".

وأضافت لسكي، أن الضابط هدّد عهد باعتقال أقاربها إذا استمرّت باللجوء إلى الحق بالتزام الصمت، حيث جاء في الشكوى "خلال التحقيق التزمت عهد الصمت رغم أن التحقيق معها تم ضمن خرقٍ لحقوقها كمحقق معها وكقاصر".


وفي هذا السياق، قال والد عهد، باسم التميمي، إن الضابط حاول أن يستدرج ابنته بأي طريقة بعد أن رفضت الحديث بشكل مطلق معه خلال التحقيق.

وأضاف، وفق ما أوردت وكالة (الأناضول) التركية: "الضابط خاطب عهد قائلاً: أنت فتاة جميلة، وشعرك أشقر، ويجب أن تكوني على البحر وليس في الاعتقال"، مشيراً إلى أن هذا الأمر يندرج تحت مسمى (التحرش اللفظي).

وبين أن الشكوى المذكورة جرى تقديمها للجهات المختصة، ولم يتم النظر بعد فيها، متابعاً: "هذا هو الاحتلال ماذا يمكن أن نتوقع منه؟".

وكان الجيش الإسرائيلي، قد اعتقل الأسيرة التميمي في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بعد أن حاولت طرد جنود الجيش من بلدتها.