كنوز نت نشر بـ 03/04/2018 01:56 pm  


مقتل إياد زبارقة من قلنسوة رميا برصاص الجيش الاسرائيلي قرب حاجز اريئيل

 


لقي الشاب إياد زبارقة من منطقة المثلث الجنوبي - قلنسوة مصرعه اليوم الثلاثاء جراء تعرضه لإطلاق النار من قبل قوات الجيش قرب حاجز اريئيل، حيث أطلقت القوات عليه الرصاص "عندما كان هاربا بسيارة مسروقة" على حد تعبيرهم.

ووفقًا للتحقيقات الاولية للجيش الاسرائيلي تبيّن أنّه: "على مفرق جيتي في منطقة الضفة تمّ إطلاق النار على شخص من قبل قوات الجيش وأردوه قتيلا، الحديث يدور عن شخص قام بسرقة سيارة ولاذ بالفرار واصطدم بمحطة حافلات هناك" بحسب الجيش الاسرائيلي.




هذا وأفادت مصادر فلسطينية اليوم الثلاثاء أنّه: "استشهد شاب متأثرا بجراحه جراء اطلاق النار عليه، صباح اليوم بادّعاء محاولته تنفيذ عملية دهس قرب مفرق مستوطنة اريئيل شمالي الضفة". 

وأضافت المصادر: "وكانت قوات الجيش الاسرائيلي قد أطلقت النار على الشاب بعد ان اصطدمت سيارته بمحطة انتظار الحافلات بزعم محاولته تنفيذ دهس، فأصيب بجراح خطيرة واعلنت بعد وقت قصير جدا عن استشهاده متأثرا، دون وقوع اصابات في صفوف الجنود او الاشخاص على المحطة" بحسب المصادر.