كنوز نت نشر بـ 31/03/2018 05:35 pm  


اسلامية الطيبة تستنكر عملية القتل في الطيبة


بِسْم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى " وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمً"

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من سفك دم مسلم بغير حق".

اهلنا في هذا البلد الطيب ، فجعنا جميعا بخبر مقتل الشاب مكرم لطفي جابر ، وقد وقع خبر الفاجعة علينا كالصاعقة ضربت بِنا جميعا دون استثناء ، وذلك بعد ان احيا شعبنا ذكرى يوم الارض الذي يجسد روح الوحده الوطنية والأخوية لجميع اطياف مجتمعنا .

الحركة الاسلامية نادت بالسابق وما زلنا ننادي وقلتا في عدة مواقف ان افة العنف هي السرطان الذي ينخر في جسد مجتمعنا والذي طالما حاولنا وما زلنا نحاول اجتثاثه بعدة طرق اجتماعيا وسلميا وخاصة عن طريق الإصلاح بين الناس ووئد الفتن قبل حصولها .

اننا في الحركة الاسلامية وعلى اثر هذه الفاجعة التي المت بِنَا ، نتوجه الى جميع أبناء الطيبة وخاصة شبابها ان يتقوا الله في أنفسهم اولا وان يتقوا الله في مجتمعهم ثانيا . ان افة العنف باتت تتسبب بانهيار المجتمع .


ونتوجه الى المؤسسات الرسمية وخاصة الشرطة ان تقوم بواجبها الرسمي وهو الضرب على ايدي الجناة ، وتقديمهم للمحاكمة والكشف عنهم .

نسال الله سبحانه وتعالى ان يتغمد الفقيد في رحمته وان يلهم أهله الصبر والسلوان

كفا لسفك وهدر الدماء
كفا للعنف المستشري في مجتمعنا
نعم للوحده والألفة بين القلوب
والله غالب على أمره