كنوز نت نشر بـ 31/03/2018 11:04 am  



الجريمة تضرب الطيبة من جديد 


لا للعنف ...نعم للعيش الآمن في بلدنا


تستنكر الجبهة الديمقراطية والحزب الشيوعي العمل الاجرامي الذي راح ضحيته الشاب المرحوم مكرم جابر وتقدم تعازيها لأهل وأقارب الفقيد في الطيبة وخارجها له الرحمة ولكم من بعده طوال الصبر والسلوان .

يستمر مسلسل العنف في قطف شاباً تلو الاخر من شباب بلدنا الطيب .


اصبح القتل وإطلاق النار والاعتداء على الناس في الشوارع والبيوت وحتى في المدارس والمراكز الطبية وفي كل مكان أمراً شبه يومياً ، يوماً في ام الفحم وبعدها كفر قاسم او الناصرة او قلنسوة او اي بلد اخر .

أصبحت مدننا وقرانا مكاناً غير آمن للعيش فيه .

الى متى هذا الاستهتار من قبل شرطة اسرائيل بحياة الناس ؟

لماذا لا تقوم الشرطة بواجبها بحماية المواطن العربي ؟


اننا نتوجه للشرطة ونطالبها بالقيام بواجبها بمحاربة العنف.

ونتوجه لبلدية الطيبة لوضع قضية محاربة العنف على اعلى سلم اولوياتها وبناء خطة مدروسة بروح التوصيات التي قدمتها اللجنة لمكافحة العنف المنبثقة من بلدية الطيبة ،حيث بعد دراسة مهنية ومدروسة من قبل العديد من الاخصائيون قامت اللجنة بتحضير توصيات وتم المصادقة عليها في المجلس البلدي .

ونؤكد ايضاً على واجب كل القوى السياسية والاجتماعية أخذ دورها بتثقيف وتوعية الناس ، وبالأخص الشباب منهم عن أسباب ومخاطر وطرق معالجة ظاهرة العنف ، وعلينا معاً ان نقوم بتعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي .

      
يحق لنا العيش بامان 

الجبهة الديمقراطية والحزب الشيوعي
                   الطيبة