كنوز نت نشر بـ 31/03/2018 10:46 am  


يا أرضي يا أرض الوفاء

حقا كم من الدماء رويتي
حكاية الشهداء والأحرار
ما أكرمك بيومك وغضبك
لروحهم المحبة والسلام
الشفاء للجرحي البواسل
بروفة وبداية مشرفة جداً
بل مناورة وملحمة حقيقية
سطرت الأرواح باجساد عارية
لم تهاب النار ولا التهديد
هكذا هو شعب فلسطين اليوم
الحلم بداخله كبير وجميل
عميق رغم كل الهم والظلام
يبحث عن النور والتحرير
وحدة المطلب وتقرير المصير
علها تكون الرسالة للجميع
توحدوا من أجل الشعب والوطن
لتكون النهاية لنا فخر وعزة
كما خرجت غزة بكل مكوناتها
جميع الرايات اختفت وبقي وحده
علمنا الفلسطيني يرفع وينظر

لا تبقوني هنا واحملوني لهناك
حيث ولدت من الأجداد وحلقت للسماء
من رحم المعاناة سأعود منتصب
غاضب بوجه المحتل ومعنا الشعب
من كل مكان ومن باطن الأرض سننفجر
ليسمع العالم كلمتنا بالدم والنزف
فلسطين لنا ويجب أن نعود لحضنها
ينتظرنا الفجر ومن بعده الشروق
لشمس الحرية والأمل مع كل طفل وعجوز
مع المرأة ومع البركان نثور للشهداء
مسيرة العودة والهدف أكبر من الأحداث
تصوروا المشهد يوم الزحف العام والأضخم
سيكون بتاريخ النكبة حدث يهز العالم
ليعلموا كم كانت ضمائرهم ميتة عبرنا
نحن نقتل ليل نهار امامهم وهم يتفرجون
بالأحرى يتناسون ويتلذذون علي عذاباتنا
نتمني أن يكونوا قد شاهدوا وحشية عدونا
كيف قابلوا الاطفال والنساء بالرصاص الحي

بقلم كرم الشبطي