كنوز نت نشر بـ 29/03/2018 10:13 pm  


العربية للتغيير تدعو جماهير شعبنا للمشاركة الفاعلة في نشاطات يوم الأرض الخالد


تحيي جماهير شعبنا الذكرى الـ 42 ليوم الأرض الخالد، هذه الذكرى التي نُجدّد فيها العهد هذا العام كما في كل عام، على تمسّكنا بأرض الآباء والأجداد، ونروي الرواية للأبناء والأحفاد ونؤكد على وحدتنا ضد سلب الأراضي ومحاولات التهويد المستمرة، تهويد الأرض والهوية.

نحيي ذكرى يوم الأرض في هذا العام وسط مؤامرات سلطوية مستمرة تستهدف البلدات العربية وتضييق الخناق عليها، حيث تعاني بلداتنا العربية من أزمة سكنية بسبب عدم توسيع المسطحات والمصادقة على الخرائط الهيكلية وارتفاع وتيرة هدم البيوت بحجة البناء غير المرخص وعدم ربطها بالكهرباء ، الذي تقوده حكومة نتنياهو الأكثر عنصرية وتتطرفاً، في حين تقوم هذه الحكومة ذاتها بسلب الأراضي ومصادرتها في المثلث والجليل والنقب خاصة، الذي يتعرض اهلنا فيه لهجمة سلطوية شرسة ومخططات تهدف الى سلب الأرض بدلا من توفير أبسط الحقوق الانسانية لأصحاب الأرض وأبنائها، وهي ذاتها الحكومة التي تمعن في سلب الأرض وبناء المستوطنات. كما ان سيل القوانين العنصرية التي تسنها الحكومة وائتلافها وخاصة قانون القومية هي جزء من الحملة المستمرة ضد جماهير شعبنا في الداخل.

كما تحل ذكرى يوم الأرض، في ظل ادارة امريكية داعمة ومنحازة بشكل مطلق ضد الشعب الفلسطيني وقيادته، واتخاذها اجراءات، على رأسها نقل السفارة الأمريكية والاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل، التي انهت رسميا الدور الأمريكي كوسيط لعملية السلام بين الفلسطينيين واسرائيل وقتل عملية السلام وحل الدولتين. الأمر الذي يتطلب وقفة موحدة من قِبل القيادات والفصائل الفلسطينية.

وعليه فان العربية للتغيير تدعوكم للمشاركة الفاعلة في الفعاليات التي اقرتها لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، بدءا من المسيرة المركزية يوم الجمعة القريب الساعة الرابعة في مدينة عرابة. وفي المهرجان المركزي في النقب في راس جرابا بعد صلاة الجمعة. وفي المهرجان المركزي في أراضي الروحة سيقام يوم السبت.


وفي المسيرة المركزية التي ستبدأ في مركز مدينة عرابة عند الساعة الرابعة.وفي كافة النشاطات المحلية والقُطرية المُعلنة. 

كما وتحيي العربية للتغيير اهلنا في قطاع غزة ومشاركتهم في مسيرة العودة التي ستبدأ يوم غد الجمعة في قطاع غزة، التي ستبدأ بنصب الخيام على بعد عن الشريط الحدودي للاحتلال في قطاع غزة، في الذكرى الـ 42 ليوم الأرض وحتى منتصف أيار، في الذكرى الـ 70 لنكبة شعبنا الفلسطيني وتستنكر وتحذر من التحريض والتهديد الارعن والدموي لسلطات الاحتلال ضد المسيرة ومنظميها وعبر نشر اكثر من ١٠٩ قناص على حدود غزة لقنص المشاركين في المظاهرة السلمية.

عاش يوم الأرض الخالد..