كنوز نت نشر بـ 28/03/2018 04:26 pm  


عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيب غنايم، خبرًا بشأن عدول دار البلديّة عن توحيد حفلات التّخرج للمدارس الثّانويّة، جاءَ فيه:

بعد اجتماع تشاوريّ مع ممثّليّة الطّلّاب في مدارس باقة:

العدول عن حفل التّخرّج الموحّد


عُقِدَ اليوم الأربعاء، في دار البلديّة في باقة الغربيّة، اجتماع التقى خلاله ممثّلو الطّلّاب في المدارس الثّانويّة في المدينة، مع رئيس البلديّة، بهدف التّشاور بشأن القرار الصّادر عن دار البلديّة بشأن توحيد حفلات التّخّرج في المدارس الثّانويّة في المدينة.

وقد شارَكَ في الاجتماع 19 طالبًا من ممثّليّة مجلس الطّلّاب البلديّ، برئاسة الطّالبة آلاء قعدان، إضافَةً إلى مسؤول ملفّ التّربية والتّعليم في البلديّة، السّيّد إياد مواسي؛ مدير قسم التّربية والتّعليم في البلديّة، المربّي وليد مجادلة؛ مدير قسم التّربية اللامنهجيّة، السّيّد فادي مواسي.


وطلَبَ رئيس البلديّة من الطّلّاب، الاستماعَ إلى آراء الطّالبات والطّلّاب من مختلف المدارس الثّانويّة في المدينة، الذين عبّروا بدورهم عن استيائهم من قرار دار البلديّة بشأنِ قرار التّوحيد، موضحين النّواقص التي تعتري هذا القرار، من وجهة نظرهم، معلّلين ادّعاءاتهم أمام رئيس البلديّة وطاقم المسؤولين، ممّن حضروا الاجتماع.

وبعد الاستماع إلى آراء الطّلاب والطّالبات جميعًا، أقرّ رئيس البلديّة، بموافقة المسؤولين الآخرين، العدول عن قرار التّوحيد، متيحًا المجال لكلّ مدرسة، على حدة، القيام بحفل تخرّج خاصّ بها لوحدها، شريطة الالتزام بقواعد وقوانين وإرشادات دار البلديّة (التي ستوزّع على مديري المدارس، الأسبوعَ القادمَ)، والتي تهدفُ إلى المساواة بين الفروقات الاجتماعيّة، وعَدَمَ الانجرار وراء المظاهر والقشور، التي لا حاجةَ ولا جدوى منها.

واختتم رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، الجلسة، بقوله "أحترمُ ما قدّمتموه من اقتراحات وآراء واعتراضات، وبناءً عليه، نعدل عن قرار التّوحيد، لنتيحَ لكم تنظيم حفلات تخرّج في كلّ مدرسة على حدة، شريطة أن تلتزموا التّواضع وألّا تُدخلوا عنصر التّنافس"، وأضافَ أبو مخّ "أنا فخور بشخصيّاتكم، وأؤمن بالتّعاون المثمر معكم، فردًا فردًا".