كنوز نت نشر بـ 27/03/2018 08:25 pm  


 المحامي ساري جبارة 


"رعاية المكفوفين تنير درب المبصرين"



الطيبة | كنوز نت | ياسر خالد 


قرر أن لا يلعن الظلام، بل جعل منه شمعة تضئ حياته.. تفاصيل قصة إرادة الحياة وعزيمة صنع النجاح يرويها المحامي ساري جبارة.

المحامي ساري جبارة ابن مدينة الطيبة ، كفيف منذ الولادة حاصل على لقبين اكاديميين (محامي وعامل اجتماعي ) ويعمل في وزارة العدل في مفوضية مساواة الحقوق لأشخاص ذوي احتياجات خاصة ومعيد في إحدى الكليات وعضو مفوضية حقوق الاشخاص مع اعاقة في وزارة العدل ويعمل بوظيفة المستشار القانوني لمؤسسة كيشر- تواصل.

إعاقتي البصرية منحتنى حافزا للحياة والنجاح، وأصبحت لدى رسالة يومية أعيشها وأعلمها، هكذا لخص ساري جبارة، قصة نجاحه، ليثبت أن الطموح لا تحده إعاقة وأن الاعاقة لا تعيق الانطلاقة.

لم يعش جبارة، الذي ولد كفيفاً مثل سائر أقرانه، لكنّ الله عوضه بنور البصيرة حتى استطاع أن يهدم أسوار العزلة والغربة بسلاح الإرادة والصبر، ليعلن التحدي في مواجهة ذاته والمجتمع، وليخرج من آلامه وهمومه نحو آماله وطموحاته.

ولم تقف حياته عند عجزه، بل بدأ مشوار البحث عن طرق إنارة الظلام باستخدام حواسّه الاخرى، حتى وجد سعادته في التعليم، وتغيرت حياته رأساً على عقب، وفتحت له أبواب الأمل، وكسرت الحواجز النفسية والاجتماعية، وساعدته على الاندماج في المجتمع .

ولم تقف الإعاقة حائلاً أمام ساري ، بل كانت دافعاً وحافزاً قوياً لمواصلة مسيرته التعليمية وتحقيق طموحاته،بمساعدة الأهل الذين لم يشعروه يوما بانه كفيف , بل لقي كل الدعم والمساندة .

وبالإصرار والعزيمة نافس ساري نظراءه المبصرين الدراسة والعمل .. هذا ملخص المحاضرة التي القاها المحامي والعامل الاجتماعي ساري جبارة على اقرانه من المكفوفين في ندوة خاصة اقيمت في مركز العلوم والتكنولوجيا "تبواح بايس" الطيبة وحضرها عضو بلدية الطيبة السيد رائد بلعوم .

صديق الطفولة للمحامي ساري جبارة , الاستاذ سليمان مصاروة قال : لا يوجد شخص معاق ... يوجد مجتمع مُعيق .


قبل 15 تعرفت على طالب مكفوف ، طالب في الصف العاشر اسمه ساري عبد الغني جبارة ،لم تربطني به قرابة  ، الا ان الظروف سنحت ان نكون بصف ومن هنا بداية المشوار .

لم اشعر ذات يوم انه ضرير كان يلعب كرة القدم يركب الدراجة .

نعم لقد كنت اشعر ان بداخله طاقات مكنونة وانه يستطيع العطاء اكثر بل وكنت احيانا استعين به ببعض الامور .

جاء حديث الاستاذ سليمان مصاروة "مدير معهد القواسمي " في الطيبة خلال الندوة التي اقيمت للمكفوفينبموضوع التوجيه دراسي للطلاب المكفوفين والارشادات قانونية  .

وأنهى مصاروة حديثه بالقول : شكرًا للمربية والمنسقة والمعلمة نيتسا عبد القادر على الاستضافة واهتمامها بالمكفوفين ولكل من شارك وعضو بلدية الطيبة السيد رائد بلعوم.