كنوز نت نشر بـ 27/03/2018 03:22 pm  


 وفد برلماني اوروبي يزور النقب لتقصي الحقائق حول سياسة الهدم الحكومية


*الوفد زار قرى ابو تلول وام الحيران واعرب عن تأثره البالغ من مشاهد المعاناة

*النواب العرب: نعمل على تعزيز عملنا الدولي ونقل قضايانا الى العالم لفضح السياسات الاسرائيلية

وصل إلى النقب امس وفد برلماني أوروبي رفيع المستوى لتقصي الحقائق حول سياسة اسرائيل تجاه القرى غير المعترف بها في النقب، وذلك بدعوة من لجنة العلاقات الدولية في القائمة المشتركة ومركز مساواة، وبالتنسيق مع المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف فيها. وشملت الزيارة الميدانية قرى منطقة ابو تلول وام الحيران بالتعاون مع جمعيات سدرة ونساء اللقية واللجنة المحلية في قرية ام الحيران. 

وسيلي الزيارة الميدانية متابعة الموضوع في مؤسسات الاتحاد الأوروبي كما اعلن اعضاء الوفد في ختام جولتهم مساء امس. وقد عبّر اعضاء الوفد الاوروبي عن صدمتهم للواقع الذي تعيشه قرى النقب غير المعترف فيها، وظهر التأثر البالغ على وجوه اعضاء الوفد من مشاهد المعاناة التي شاهدوها خلال الجولة، وخاصة حين استمعوا الى قصة استشهاد يعقوب ابو القيعان وهدم بيوت عديدة في القرية ومشاهدتهم لمعاناة زوجة الشهيد رابعة ابو القيعان واولاده وعائلته.

وشارك بزيارة الوفد الاوروبي كل من النواب د. يوسف جبارين ود. احمد طيبي وطلب ابو عرار وجمعة الزبارقة، بالاضافة الى جعفر فرح مدير مركز مساواة. كما واستمع الوفد الى شرح من عطية الأعسم رئيس المجلس الاقليمي.

النواب العرب: نعمل على تعزيز عملنا الدولي ونقل قضايانا الى العالم


وقال النائب يوسف جبارين، رئيس لجنة العلاقات الدولية بالمشتركة ان "هذا التواصل الدولي يحمل اهمية استراتيجية، فمن واجبنا فضح سياسات التمييز والاقتلاع امام الرأي العام الدولي والاوروبي من اجل حماية حقوق اهالينا وحماية اراضينا".

وقال النائب الطيبي: " كنا قد طرحنا هذه القضايا امام البرلمان في بروكسل والان نتابع ذلك ميدانيًا كي تصل الصورة مباشرة للنواب واحزابهم حول الهدم وانعدام البنى التحتية والاقصاء والتمييز الى جانب عرضنا لسيل القوانين العنصرية التي تستهدف المواطن العربي الفلسطيني في الداخل".
وقال جعفر فرح: "هذه الزيارة الميدانية هي نتيجة للتعاون بين المؤسسات الشعبية والاهلية والاحزاب السياسية التي تمثل الجماهير العربية وتشكل تطوير لشبكة العلاقات والتضامن الدولية مع مجتمعنا الفلسطيني. نتوقع من الوفد مطالبة المفوضية الاوروبية العمل على منع سياسة هدم منازل العرب وتفريغهم من ارضهم". 


وقال النائب أبو عرار:" كانت جولة الوفد مثمرة، حيث نقلنا الرواية العربية الصحيحة الى مسامع وانظار الوفد، والتي نأمل ان تنقل كما سمعت وشوهدت للأوساط الاوربية، علما ان إسرائيل تسوق رواية كاذبة بخصوص النقب، وأهله العرب".

وعقب النائب الزبارقة: "العمل في المرافعة الدولية وتحديدًا في الزيارة الحالية ينصب على طرح قضايانا على طاولة البحث في البرلمان الاوروبي ومطالبة البرلمانيين بالضغط في قضايا التبادل التجاري والثقافي، لا سيما ان اسرائيل موقعة على اتفاقيات تعاون مع الاتحاد الاوروبي".

وتأتي هذه الزيارة استمرارًا للزيارة التي قام بها وفد المشتركة ومركز مساواة الى مقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل في نهاية العام الماضي، وكذلك الجلسة الخاصة التي عقدتها لجنة حقوق الانسان بالبرلمان الاوروبي حول قضايا المواطنين العرب.

الوفد الأوروبي من ست دول 


وتتكون بعثة البرلمان الأوروبي من ممثلين من ست دول، هي ألمانيا، بريطانيا، إسبانيا، إستراليا، السويد وبلجيكا، وتقوم البعثة بزيارة لإسرائيل وللأراضي الفلسطينية.

وتشمل البعثة الأوروبية عضوية كل من: إلينا ڤلنسيانو، رئيسة البعثة ونائبة رئيسة الكتلة الإشتراكية-الديموقراطية في البرلمان الأوروبي، ماريا أرنا، المسؤولة عن العلاقات الفلسطينية الإسرائيلية في لجنة التجارة الدولية في البرلمان الأوروبي، أويچن فرويند، عضو لجنة الخارجية في البرلمان الأوروبي، ليندا مكابن، رئيسة لجنة الاتحاد الأوروبي لشؤون التنمية، نوربيرت نويزر، عضو لجنة الاتحاد الاوروبي لشؤون التنمية، وسورايا پوست، عضو لجنة حقوق الإنسان في الاتحاد الاوروبي.