كنوز نت نشر بـ 26/03/2018 03:50 pm  


مجموعة "روايتنا صح " تزور مدينة يافا

 
مجموعة "روايتنا صح " التي تعمل بالتعاون مع المركز الجماهيري أم الفحم والبلدية لجمع معلومات الرواية الفلسطينية بتاريخها وحاضرها ونقلها للأجيال الصاعدة وتعزيز ومساندة المؤسسات العربية عامه والفحماوبه خاصة .

 قام عضو بلدية يافا – تل أبيب المحامي الفحماوي اليافاوي أمير سليمان بدران باستقبال أعضاء المجموعة خلال زيارتهم لمدينة يافا يوم الأحد الماضي وقدم شرح وافي حول قضية مقبرة طاسو الاسلاميه ابتداء من وقف عائلة طاسو عام 1931 ببارة بمساحة 80 دونم في منطقة تل كبير لدفن المسلمين من مدينة يافا ومرورا بقانون أملاك الغائبين لعام 1950 وتم مصادرة المقبرة ضمن هذا القانون بحجة أن متولي المقبرة غائب. وبعدها وفي عام 1965 قانت المؤسسة الاسرائيليه تعيين أعضاء (ليس انتخاب كما بنص عليه القانون البريطاني ) " لجنة أمناء الوقف الإسلامي" على يد وزير المالية التي أزالت قدسية المقبرة وقامت ببيع نصف المقبرة لشركه يهودية بغية المال عام 1973 وكشفت المؤامرة على يد شرفاء المدينة وما زال النضال للمحافظة على المقبرة مستمر حتى اليوم .

وبعدها قام المحامي بدران بشرح عن تاريخ يافا قبل النكبة حيث كانت مركزا اقتصاديا وثقافيا عريق ووصل عدد السكان المدينة إلى 90000 مواطن عشية عام 1948 ولم يتبقى منهم سوى 3000 ويصل عدد سكان يافا اليوم 23000 مواطن وبعدها قام بجولة ميدانيه يشرح معاناة الأهالي بمجال الإسكان وشرح عن مشاكل المدارس العربية الحكومية التي يعطي لها اهتمام خاص لمعالجتها من داخل البلدية . كما بعث معنا رسالة إلى جميع العرب في البلاد لتكثيف الزيارات لمدينة يافا والمدن المختلطة للتواصل معهن ولدعم صمودهم.


وقدم اعضاء مجموعه "روايتنا صح " كل الشكر والتقدير للمحامي امير بدران على مجهوده الذي يقدمه لابناء بيده ولابناء شعبه .