كنوز نت نشر بـ 26/03/2018 12:41 pm  


لبحث الأوضاع الراهنة

اجتماع ثنائي بين العربية للتغيير والحزب الاشتراكي الديموقراطي الاوروبي 


عُقد مساء يوم أمس الأحد اجتماع ثنائي بين نواب العربية للتغيير وقيادتها، بحضور رئيس العربية للتغيير النائب د. أحمد الطيبي وسكرتير عام العربية للتغيير اسامه السعدي والنائب وائل يونس، مع نواب الحزب الاشتراكي الديموقراطي الاوروبي خلال زيارتهم للبلاد للحديث عن أوضاع الأقلية العربية الفلسطينية في الداخل حيث تطرق الأطراف الى سلسلة القوانين العنصرية التي تسنّها الحكومة الاسرائيلية وتلك التي تسعى لسنها الحكومة او نواب اليمين المتطرف في الكنيست. 

كما وتحدث الأطراف عن العديد من القضايا التي تمس البلدات العربية وكذلك انعكاسات قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية الى القدس وضرورة رفض هذا القرار واتخاذ الاجراءات اللازمة في البرلمان الاوروبي. 


كما وتطرق الأطراف الى العلاقات الثنائيه بين الحزبين في الشرق الاوسط وضرورة تعزيزها لأهمية اقتحام المنابر والمحافل الدولية ووضع قضايا الداخل على طاولة المؤسسات الدولية. 


يشار الى أن هذا الاجتماع هو نتيجة لاتفاقية التعاون الثنائي التي وقع عليها رئيسا الحزبين في بروكسل في البرلمان الاوروبي مُمَثلين عن العربية للتغيير والحزب الاشتراكي الديموقراطي الاوروبي، ويأتي هذا التوقيع الهام مع احد اكبر الأحزاب في اوروبا ضمن رؤية العربية للتغيير بضرورة اقتحام المنابر الدولية والعالمية ووضع قضايا الداخل على طاولة البحث في هذه المؤسسات والمحافل.