كنوز نت نشر بـ 24/03/2018 11:29 am  


أبو جامع: سنذهب مع الرئيس لأبعد مكان في الدنيا لنيل حقوقنا.


كنوز نت | من محمد البريم 


قال الناشط والسياسي الفلسطيني الشاب مؤمن أبو جامع إن القيادة الفلسطينية تمتلك تفويضاً شعبياً واسعاً لمواجهة الإجراءات الأمريكية الساعية لتغييب قضايا مركزية كالقدس واللاجئين، ولمواجهة ما يُعرف إعلامياً بصفقة القرن.

"الرئيس أبو مازن لم يقبل صفقة القرن، ولا حتى تصريحات فريدمان الاستيطانية، ولا الحلول المجزأة التي يعرضها نتنياهو، ولَم يقبل أن تكون غزة بعيدة عن الدولة، الرئيس يريد دولة مستقلة، إنه يمثلنا وسنذهب معه حتى أبعد مكان في الدنيا من أجل حقوقنا"، يقول أبو جامع.


وتابع، "بما أن القيادة الفلسطينية لم تعد تعتمد على الوساطة الأمريكية التي وعدت الفلسطينيين بتطبيق حل الدولتين ولَم تفعل، فهذا سيشكل فارقا واضحاً في سير عملية السلام في المنطقة، حيث أن الفلسطينيين يطمحون بكل جدية لراعٍ محايد كروسيا والصين."

وأكد أبو جامع على العمق الشعبي الذي يقف خلف الرئيس أبو مازن، وخلف قراراته الوطنية التي يعمل بها، رغم التشويه الذي يقوم به خصومه السياسيين.