كنوز نت نشر بـ 22/03/2018 08:09 pm  


بيان حركة كرامة ومساواة في الذكرى ٤٢ ليوم الأرض 

———————

أقرت حركة كرامة ومساواة عدة نشاطات وفعاليات بمناسبة الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض الخالد على النحو التالي:

١- تدعو حركة كرامة ومساواة الى إعادة الهيبة والكرامة ليوم الأرض والتوقف عن سياسة المراوحة في المكان التقليدية المتمثلة بالخطابات والعزوف عن تمكين الأهالي ومؤازرتهم وتعزيز صمودهم ، لذا ستقوم الحركة بزراعة اشجار الزيتون في أكثر من قرية ، بالإضافة الى معسكرات عمل.

٢- ايجاد الحلول العملية للقرى غير المعترف بها في النقب وإنشاء صندوق لدعم صمودها ، والوقوف مع أهالي ام الحيران لإيجاد حل منصف لمستقبلهم والأخذ بموقفهم النهائي ، والمشاركة في نضالات أهالي العراقيب الأسبوعية ، وسيقوم مندوبون عن الحركة بزيارة هذه القرى والالتحام مع أهلها.

٣- تكثيف النشاطات التثقيفية واشراك كافة الفعاليات والتوقف عن سياسة الاحتكار والتفرد والصبغة الحزبية ورفض المبادرات ، وفي هذا الباب تدعو حركة كرامة ومساواة لجنة المتابعة الى العدول عن جمودها والقبول بمطلب حركة كرامة ومساواة العادل ، حيث ما زالت تمد يدها للعمل المشترك من خلال المتابعة واعادة هيكلتها ، كما تطالب بهيكلة لجنة التوجيه لعرب النقب وترفض سياستها الرافضة لاشراك الكل العربي في النقب.

٤- تدعو كرامة ومساواة جماهيرها وكوادرها الى المشاركة في الفعاليات التي أقرتها لجنة المتابعة رغم استمرار سياسة الإقصاء التي تعتمدها قيادة المتابعة من منطلقات حزبية للأسف.


٥- تحيي حركة كرامة ومساواة الأهل في ترشيحا على اسلوبهم الحكيم وخطابهم العقلاني وترفض الأصوات العنصرية ضدهم وتشكر اليهود في كفار هفرديم الذين يدعون الى التعايش .

٦- تدعو كرامة ومساواة الى تسريع الإعتراف بقرية دهمش ، وتطالب كافة الأطر الى مساعدة الأهالي في تعبيد الجزء المتبقي من الشارع .

تدعو حركة كرامة ومساواة الى ضرورة اشراك المجتمع اليهودي في الفعاليات ، وستكثف لقاءاتها معهم لإيصال صوت الحقيقة وتفويت الفرصة على الأصوات التي ضربت مصداقية مطالب الجماهير العربية.

عاش يوم الأرض الخالد
ومعاً وسوياً نحو الحفاظ على الكرامة وتحقيق المساواة.