كنوز نت نشر بـ 22/03/2018 05:27 pm  


توما-سليمان: "صفعة عهد هي صفعة على وجه المجتمع الإسرائيلي كله"



•"القرار يخرق كافة القوانين والاعراف الدّوليّة التي تحمي الأطفال من الاعتقال"

•"محاكمة عهد التميمي تكشف وجه الاحتلال الحقيقي البشع"


استنكرت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة (الجبهة-القائمة المشتركة) ادانة الطفلة عهد التميمي والحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر بتهمة صفع جندي الاحتلال الذي قام باقتحام بيت العائلة وأكدت النائبة ان القرار يكشف الوجه الحقيقي والبشع للاحتلال الإسرائيلي والسيطرة العسكرية على شعب اخر.


وأضافت النائبة:"القرار يتوافق مع ما نعرفه عن الجهاز القضائي العسكري، الجهاز العنصري الذي يخدم استمرار ‏الاحتلال والقمع والسيطرة العسكرية على شعب اخر، القرار يخرق بشكل فاضح كافة الأعراف والقوانين الدولية التي تمنع احتجاز ومحاكمة الاطفال . ويستهدف قرار المحكمة المقاومة الشعبية السلميّة والعادلة التي تمثلها عهد وسكّان قرية النبي صالح ، والتي باتت تقض مضاجع ساسة الاحتلال لكونها تحظى باهتمام العالم باجمعه ودعمه . كما يسعى الاحتلال ومحكمته العسكرية اخافة جيل فلسطيني كامل من الاطفال والشبيبة في محاولة لمنعهم من النضال ضد الاحتلال .

ونوهت النائبة توما-سليمان :" ان قاتلًا نفّذ اعدامًا ميدانيَّا مثل ليئور ازاريا يحظى بحكم مخفف لتسعة اشهر، الحكم المماثل لتهمة صفع جندي في جيش الاحتلال, تثبت كم هو غوغائي ‏ووحشي التسلط العسكري على شعب اخر, وما هي تداعيات هذا التسلط, عهد فعلت ما قد يفعله كل شخص اخر صاحب ضمير حي عند اقتحام جنود الاحتلال لساحة بيته واطلاق النار على قريبه بالرأس"

وأنهت النائبة توما-سليمان قائلة: "ان الصفعة التي وجهتها عهد لجندي الاحتلال هي صفعة على وجه المجتمع الإسرائيلي كلّه ونداء للاستيقاظ: لا يوجد احتلال متنور، يجب ان ‏يستيقظ المجتمع الإسرائيلي والتحرك لتحرير كلا الشعبين من هذا النظام القمعي، شابة في جيل ال- 17 عاما مكانها خلف مقاعد الدراسة وليس في الزنزانة وراء ‏القضبان".‏