كنوز نت نشر بـ 21/03/2018 01:51 pm  



أماه 

الى روح أمي في يوم عيدها


بقلم:شاكر فريد حسن


أمي
يا رمز الحب
ونبع العطف
ومعنى الحنان
يا أجمل غنوة سمعها
قلبي
ويا أحلى زهرة
استنشق عبيرها
يا بدرًا أضاء السماء
فاستمديت منه
القوة
وأمل الحياة
يا بلسم جراحي
ولؤلوة حياتي
وأيقونة عمري
يا أعظم كتاب قرأته
بين الأسفار
لن أغني الا لك
ولن ألهج وأترنم الا
باسمك
فأنت كوكب
في سماء

الخلود
وزنبق وخزامى
في رحاب
الوجود
وأنت فل الرياض
وعطر الورود
فكم اشتاقك يا أماه
وكم أترحم عليك
وأدعو لك بالمغفرة
فهل تعودين يا أماه
لنحتفل معًا
في يوم عيدك
يا من رعيتيني
وعلى صدرك حملتيني
وكنت كالملاك تحرسيني
فاليوم يا أماه
هو عيدك الربيعي
فسأصلي وأصلي
وأدعو الله أن يرحمك
ويدخلك جنانه
وفي الختام
اليك
وفائي
ومحبتي