كنوز نت نشر بـ 19/03/2018 09:44 am  



عدد خاص من مجلة"أفكار" الأردنية عن مدينة القدس

 
كتب:شاكر فريد حسن


صدر مؤخرًا العدد الجديد(٣٤٨)من مجلة"أفكار"الأردنية، التي تصدر عن وزارة الثقافة، وجاء العدد زاخرًا بالمواد والموضوعات التي شارك في كتابتها مجموعة من الكتاب والمتخصصين في شتى المجالات ذات العلاقة بمدينة القدس المحتلة.

وكتب رئيس تحرير المجلة الروائي جمال ناجي في كلمة العدد، التي جاءت تحت عنوان"عاصفة القدس العربية"قائلًا:"تعتز المجلة باصدار هذا العدد الخاص عن القدس الشريف، وتأمل أن يكون واحدًا من المراجع الضرورية للباحثين والقراء والشباب والشابات والنشء الجديد، الذين يستطيعون الوقوف على الحقائق غير قابلة للتزوير أو للتشويه أو حتى التجميل، في ما يتصل بمدينة القدس وانتمائها العربي والاسلامي والمسيحي الذي تهزه الرياح السياسية التجارية، ولا تغير في رسوخه كل القرارات التي تحاول الالتفاف عليه وثني وجهته العصية على التغيير".

وساهم في الكتابة لهذا العدد الخاص د.أنيس منصور عن"القرار الأمريكي الخاص بالقدس"، ود.عبد كنعان عن الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، ود.عزات جرادات عن مكانة القدس عند المسلمين، ود.جورج طريف عن مكانة القدس في الديانة المسيحية، ود.ماهر شريف عن قضية القدس ببعديها الديني والسياسي.

أما د.زيدان كفافي فكتب عن القدس قبل الاحتلال اليوناني، ود.خليل التفكجي تناول الجغرافيا السياسية للقدس، ود.ربحي حلوم عن أقدم مدن التاريخ وأقدسها بين فكي الاستيطان وأنياب التهويد، والباحث نواف الزرو عن القدس والمقدسات:صراع على الوجود والرواية والهوية والسيادة والمستقبل.


فيما كتب الناقد السينمائي عدنان مدانات حول القدس في السينما العربية، ود.فيصل دراج عن القدس في الذاكرة الثقافية العربية، والفنان التشكيلي غازي انعيم عن القدس بعيون الرسامين المستشرقين.

وتناول د.صبحي غوشة الحياة الاجتماعية في القدس تحت حراب الاحتلال الصهيوني، ود.أحمد سعيد نوفل عن مستقبل القدس في ظل طروحات التسوية، والباحث محفوظ جابر عن تهويد وطمس تراث القدس، والدكتور ربحي عليان عن المكتبات في مدينة القدس: مراجعة تاريخية.

وكتب د.عمر الكفارين عن القدس في أدب الرحلات، والكاتب نزيه أبو نضال عن المكان في رواية القدس..حضور الغياب.

أما في باب"نوافذ ثقافية"فيستعرض محمد سلام جميعان كتاب"دراسات في التراث الثقافي للقدس"، وكتاب"القدس في الأدب العربي الحديث" للدكتور عبد الخياص.