كنوز نت نشر بـ 18/03/2018 07:04 pm  



"المُخرِّبةُ"



مهداة إلى عهد التميمي في عيد المرأة و عيد الأم


قالوا:
عصفورة الساحة ،
"مخرّبةٌ".
سألت العصفورة؛
عن معنى "المُخرِّبة"؟
وإن كانت "،
تلك التي تصدُّ الطاعون،
والأفاعي.
أو تتصدى لهذا الزمن،
المجنون!
سكتتْ العصفورةُ!
بعد أن اختلطتْ عليها،
معاني الكلمات!
  أطلقت صرخة،
من خلف القضبان.
أقسمت أنّها؛
لن تغرّد بعد اليوم،
 حتى تدركها شمس الصباح.
 حملتِ الغيوم السؤال،
طافت فوق الجبال
والسهول، والوديان
تسأل عن:

معنى "المخرّبة"؟
تقولُ، دون أن تقول:
  مَن تطرد الأفاعي،
عن عتبات البيوت
 وتخضع للتحقيق،
 للضرب،
للضغط،
 للظلم،
 للابتزاز
هل هي المخربة..؟!
أطْلقت العصفورة
عهداً.
من وراءَ القضبان،
تردد في الغابات،
أحرق هدوء نًيْرون:
 أنا المُغتالة في ظلام السجون
 أرفض التنازل،
اتصدى للطاعون،
 للأفاعي.
 أنا هي .."عصفورة الساحة"
 أنا "المخرّبة"..!


أمين خير الدين