كنوز نت نشر بـ 14/03/2018 10:45 am  


 بمشاركة مندوبي وزارة الاقتصاد والصناعة ووزارة العمل والرّفاه


 مركز ريان القدس ينظم لقاء تعريفي بفرص العمل في القطاع العام


في اطار نشاط وزارة الاقتصاد والصناعة ووزارة العمل والرّفاه الاجتماعي في مجال التنويع في التشغيل ودمج كافة الفئات السكانيّة في العمل في صفوفها، وعلى الأخص المجموعات التي لا تحظى بتمثيل لائق في القطاع العام، شارك مسؤولو التشغيل في وزارة الاقتصاد والصناعة، روعي فيشر، نائب مدير عام قسم القوى البشريّة، والعاد ارليخ، مفوّض مجال التنويع في التشغيل، ومسؤولو التشغيل في وزارة العمل والرّفاه، وعلى رأسهم، ايلا بار دافيد، مديرة تشغيل المجتمع العربي، في اللقاء التعريفي بفرص وامكانيّات العمل الحكوميّة الذي نظّم في مركز ريان القدس، علمًا أنّ مركز ريان يوفّر خدماته في مجال التشغيل والتأهيل المهني مجانًا بتمويل واشراف وزارة العمل والرّفاه الاجتماعي.

والتقى مسؤولو الوزارتين بالعشرات من الباحثين عن عمل ذوي المؤهلات والكفاءات والمعنيّين بالعمل في القطاع العام. وعرض المسؤولون أمام المشاركين امكانيّات وفرص العمل في الوزارات الحكوميّة، داعين ايّاهم لتقديم ترشّحهم لمختلف الوظائف الشاغرة التي يتم الاعلان عنها، ومؤكّدين على أنّ المكاتب الحكوميّة معنيّة بهم وهي حريصة على زيادة تمثيل الفئات السكانيّة التي تقل نسبة مشاركتها في سوق العمل عامةً، وفي القطاع العام على وجه الخصوص.


وتضمّن الحدث كذلك عرض قصص نجاح لموظّفين من أبناء المجتمع العربي واللذين يعملون في وزارة الاقتصاد والصناعة، بحيث تحدّثوا حول تجربتهم والمراحل التي اجتازوها للاندماج في الوزارة، مع التطرّق للتحدّيات التي واجهوها، إلى جانب انجازاتهم وطموحاتهم في بناء سيرة مهنيّة ناجحة.

وعرض طاقم العمل في مركز ريان القدس أمام المشاركين كافة التفاصيل المتعلقة بالخدمات التي يقدّمها المركز لسكان القدس في مجال التشغيل والتي تشمل توفير التأهيل المهني المناسب والمرافقة الشخصيّة والمهنيّة حتى الاندماج في سوق العمل في وظائف تتلاءم مع مؤهلات المشاركين. ويعمل المركز من خلال برنامج امتياز على دمج الأكاديميين في سوق العمل عامةً والقطاع العام والمكاتب الحكوميّة على وجه الخصوص، بحيث يتم تحضيرهم لاجتياز امتحانات الدولة ولجان القبول وغير ذلك.