كنوز نت نشر بـ 14/03/2018 10:29 am  


زيادة الطلب على برامج وزارة الاقتصاد التي تشجع استيعاب العاملين الجدد


زيادة الطلب في عام 2017 على برامج وزارة الاقتصاد التي تشجع استيعاب العاملين الجدد من الفئات السكانيّة التي تنخفض نسبة مشاركتها في سوق العمل ومناطق الاولوية الوطنية

 
حجم المساعدات الإجمالي بلغ 140 مليون شيكل لتشغيل حوالي 1300 عامل وعاملة، وسينشر في الفصل المقبل من عام 2018 مسار 4.17 إضافي
وزير الاقتصاد والصناعة، ايلي كوهين: "تشجيع تشغيل الفئات السكانيّة التي تقل نسبة مشاركتها في سوق العمل بشكل عام، والسكان في مناطق الأولوية الوطنية بشكل خاص، مهم لتقليص الفجوات الاجتماعية في المجتمع الإسرائيلي وزيادة التنمية في الجهاز الاقتصادي. خلق تشغيل عالي الجودة وزيادة الانتاجيّة، من خلال خلق فرص عمل عالية نوعيّة، وتطوير الصناعة والاقتصاد، هي أخبار سارة للقطاع التجاري وللصناعيين الذين يحتاجون ليد عاملة، وكذلك بالطبع للعاملين الذين يتمكنون من الخروج من دائرة البطالة، واكتساب خبرة مهنية، والحصول على الاستقلال الاقتصادي".

أجملت سلطة الاستثمارات في وزارة الاقتصاد والصناعة مسارات التشغيل لعام 2017 – البرامج الأهم لتشجيع المشغلين على استيعاب عاملين جدد والتي نفّذت في مسارين: مسار 4.17 – الذي يشجع المشغلين على استيعاب عاملين ممن نسبة مشاركتهم في سوق العمل منخفضة: النساء العربيات، الرجال الحريديم، البدو، الأشخاص ذوي الإعاقات، وسكان مناطق سديروت ومحيط غزة ومسار 4.18 – الذي يشجع المشغلين على استيعاب عاملين من مناطق الأولويّة الوطنية ذات نسب التشغيل المرتفعة.

في مسار 4.17 تم تقديم 106 طلب، منها 77 تمت المصادقة عليها بالتوزيع التالي: 28 من منطقة الشمال، 2 من حيفا، 24 من منطقة تل أبيب والمركز، 8 من منطقة بئر السبع والجنوب، 2 من سديروت، 9 من منطقة القدس ومحيطها و4 من مناطق يهودا والسامرة.

الميزانية التي تمت المصادقة عليها كانت 57,403,896 ش.ج.، وعدد العاملين الجدد المتوقع استيعابهم في وظائف جديدة بلغ 1033.
حجم المساعدة في هذا المسار للعامل/ة: "نحو 55 الف شيكل بالمتوسط للعامل لفترة تشغيل تبلغ 30 شهر على الأقل".


التصنيف بحسب المجتمع





في مسار 4.18 تم تقديم 12 طلبًا، تمت المصادقة على 10 منها، 6 من منطقة الشمال، 3 من مدينة القدس وطلب واحد من مدينة بئر السبع.

الميزانية التي تمت المصادقة عليها بلغت 81,414,191 ش.ج. وعدد الوظائف الجديدة المتوقعة بلغ 268.

حجم المساعدة للعامل/ة في هذا المسار: "حوالي 300 ألف شيكل بالمتوسط للعامل، لفترة تشغيل تبلغ 48 شهرًا على الأقل".

وقد تم وضع هذه الخطة لتشجيع الاستثمار في الجهاز الاقتصادي في مجال الصناعات المتقدّمة، بما فيها صناعة السايبر، مع التركيز على رفع نسبة التنمية في مناطق الأولوية الوطنية وتشجيع خلق فرص عمل برواتب عالية في هذه المناطق.

وتساعد هذه الخطة المستثمرين المعنيين بإقامة أو توسيع أو نقل أعمالهم إلى مناطق الأولوية الوطنية. دعم شركات الهايتك في هذه المناطق، عبر تشغيل عاملين بأجور عالية، يخلق نشاط اقتصادي يسمح لتلك الشركات بالتطور ويؤثر على النسيج الديموغرافي في المناطق البعيدة، ويوفر للشباب المتعلمين أماكن عمل دون الحاجة للانتقال إلى منطقة تل أبيب أو إلى المركز.

ناحوم ايتسيكوفيتش، مدير سلطة الاستثمارات، قال: "مسارات 4.17 و 4.18 هي مسارات مخصصة لتشجيع تشغيل العمال. المسار الأول 4.17 يشجع تشغيل العاملين ممن نسبة اندماجهم في سوق العمل منخفضة. هذا المسار مهم من أجل تطوير شرائح مجتمعية محددة. تتطلع سلطة الاستثمارات لخلق فرص عمل يبلغ فيها الراتب 75% على الأقل من متوسط الأجور في الجهاز الاقتصادي، أي ما يزيد عن 7000 ش.ج. شهريًا. والمسار الثاني 4.18، يسمح للشرائح الشابة في الشمال بالعثور على أماكن عمل تلائم قدراتهم ويعزز استيعاب العاملين في الهايتك من مدينة القدس، ويؤثر هذا المسار على الوضع الديموغرافي في المناطق البعيدة. كلما تم استيعاب عاملين من كلا المسارين بشكل أسرع وأفضل في سوق العمل، كان لهذا الدمج فائدة كبيرة على المجتمع وعلى الصناعة الإسرائيلية وعلى العاملين أنفسهم".