كنوز نت نشر بـ 13/03/2018 04:57 pm  


النائب أكرم حسون:

 "الاعتداء على الحمد الله اكبر اثبات لاذرع إيران في المنطقة"!


مرة أخرى تثبت حماس انها سبب عدم الاستقرار بدعم ايراني!

"لمست من رئيس الوزراء الفلسطيني وطنيته وإصراره على حقوق الشعب الفلسطيني"!


بعد محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني د. رامي الحمد الله، عقب النائب الإسرائيلي النائب أكرم حسون عن حزب "كلنا" مستنكرا الاعتداء واصفا إياه بمحاولة لضرب الاستقرار في المنطقة.

واضاف: "قطاع غزة تحت تغطية أمنية من قبل حماس التي تسيطر على كل شبر في المنطقة وهو من تتحمل مسؤولية محاولة الاغتيال الفاشلة وما حدث اكبر اثبات لاذرع إيران الطويلة في المنطقة من خلال دعم منظمات إرهابية مثل حماس وحزب الله"!

من خلال لقاءات لوزير المالية الإسرائيلي موشيه كاحلون ورئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله لمست وطنيته وإصراره وموقفه الصارم اتجاه حقوق الشعب الفلسطيني والحمد لله خرج سالما من الحادثة البائسة"!

هاذا وأكد حسون أن يجب التخلص من النفوذ الإيرانية في المنطقة ورموزها وعدم السماح لها بزعزعة المنطقة من أجل مصالحها في الاستبداد في الشرق الأوسط.