كنوز نت نشر بـ 13/03/2018 02:47 pm  


توما-سليمان: قانون القوميّة يشكّل الأسس لنظام أبرتهايد في البلاد


•القانون يمنح التمييز والعنصريّة صبغة قانونيّة ورسميّة


شاركت النائبة عايدة توما-سليمان رئيسة اللجنة البرلمانيّة للنهوض بمكانة المرأة (الجبهة _القائمة المشتركة) اليوم –الثلاثاء-في جلسة لجنة الدستور الخاصة في الكنيست لإتمام تحضيرات تجهيز اقتراح قانون القوميّة العنصري للقراءة الأولى في الهيئة العامة في الكنيست وذلك بعد اعادته الى جدول اعمال الكنيست بأوامر مباشرة من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو.


وأكدت النائبة توما-سليمان في مداخلتها امام اللجنة ان قانون القوميّة يشكل الأسس لنظام أبرتهايد في البلاد وأضافت :" الصورة الان اكثر وضحًا، السرعة التي احضر بها الليكود هذا القانون مع نيّة التوجّه الى انتخابات مبكرة تؤكد ماهيّة الحملة الانتخابيّة التي ينوي نتنياهو ادارتها في الأشهر الثلاث القادمة، حيث يكون مركزها قانون القوميّة كإنجاز له وكأداة اساسيّة للتحريض على المواطنين العرب على غرار الحملة الانتخابيّة السابقة، قانون القوميّة اثار معارضة المستشار القضائي للحكومة نفسه الذي وصفه "بالقانون الذي يميّز بين المواطنين بشكل واضح" ولكن ذلك لا يهمّ نواب اليمين، وخاًصّة النواب في حزب "كولانو" ورئيسه كحلون الذين لطالما ادعو انهم المدافعون عن أسس القانون في الدولة، لكن دعمهم لهذا القانون يفضح زيف ادعاءاتهم"

وأضافت النائبة توما-سليمان:" هذا القانون هو أحد أخطر القوانين ويمنح التمييز والعنصريّة صبغة قانونيّة ورسميّة ويمسّ مسّا خطيرًا بالمواطنين العرب وبحقوقهم، بدءًا بتشريع منع العرب من السكن في تجمعات سكنيّة وانتهاءً بالمس الخطير باللغة العربيّة كلغة رسميّة في هذه الدولة"