كنوز نت نشر بـ 12/03/2018 07:06 pm  


المئات يشاركون في أمسية بريق النجوم على شرف الحياة.


شارك المئات من أهالي الناصرة والقرىوالمدن المجاورة والعشرات من مدينة تل أبيب في أمسية بربق النجوم والتي جاءت تتويجا لنجاح عملية تبرع بالنخاع العظمي من المعلمة النصراوية ميسون عمري لشاب من مدينة تل أبيب.

 وقد قدمت فرقة الأوبرا العالمية عرضا مميزا مساء يوم الجمعة 9.3.2018 في قاعة بركوفيتش في الناصرة العليا.

هذا الحفل هو تبرع من قائد الفرفة مغني الأوبرا العالمي السيد عميرام زماني لجمعية اصدقأء حتى النخاع برئاسة الدكتورة أمال بشارة وهو شكر منه بعد أن تبرعت المعلمة النصراوية ميسون عمري بنخاع عظمي لحفيده وقد تكللت بالنجاح.

القصة بدأت قبل ثلاث سنوات عندما تلقت ميسون عمري مكالمة هاتفية من الدكتورة أمال بشارة أبلغتها أنها تلائم شخص بحاجة لزراعة نخاع عظمي.

المربية ميسون وافقت أن تتبرع دون أن تعرف أي شيء عن المريض سوى أنه يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاما.
عملية التبرع تمت بنجاح وتم اللقاء بين العائلتين وتُوِج بهذه الأمسية التي تبرع بها الجد عميرام لجمعية اصدقاء حتى النخاع.
اشترك بهذه الأمسية مغنية الأوبرا العالمية آنا سكيفينسكي وقائد الفرقة الجد عميرام زماني و الكلارنيت أمير ليفي وعازفة البيانو بيلا شتاينبوك المصنفه من ألمع العازفات عالميا ومن العشرة الاوائل بالعالم والفنانة ماريا جبران.


افتتح الأمسية الاعلامي والأستاذ القدير فهمي فرح متحدثا عن دور جمعية أصدقاء حتى النخاع وعن أهمية التبرع من أجل إنقاذ المرضى والمحتاجين لزراعة نخاع وتميز بأسلوبه ولبافته وسرعة خاطره.
ثم تلاه فقرة تكريم للدكتورة أمال بشارة تقديرا لجهودها الإنسانية وعملها الدؤوب على إنقاذ حياة العديد من المرضى والذين بحاجة لزراعة نخاع ثم تحدثت فيها السيدة ياعيل والدة الشاب الذي تلقى النخاع وكذلك كلمة لميسون عمري والتي تبرعت بنخاع عظمي لابن ياعيل.

جو الأمسية كان مفعما بأسمى معاني الأنسانية وقد تفاعل الجمهور واختلطت الدموع بالفرح لما تضمنه هذا الحفل عن أهمية العطاء والذي يُعتبر قيمة إنسانية وأخلاقية ولا يميز بين الجنس والقومية والدين.