كنوز نت نشر بـ 07/03/2018 02:46 pm  


عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خَبَرًا حول تقديم خطّة لتوسيع نِسَب البناء في أنحاء المدينة، جاءَ فيه:


من 65%-150%: دار البلديّة تقدّم خطّة لتوسيع نِسَب البناء في باقة


قامَ قسم الهندسة، اليومَ الأربعاء، بتقديم خطّة للّجنة اللوائيّة للتخطيط والبناء في حيفا، بشكل رسميّ، لتوسيع نِسَب البناء في كامل قسائم الأرض المتواجدة ضمنَ مسطّح نفوذ المدينة، لتشملَ الأراضي المعدّة للسكن، وتلك المخصّصة للصناعة أيضًا.

وتأتي هذه الخطّة بالتّوازي مع العمل على إعداد وتحضير الخطّة الهيكليّة العامّة للمدينة. وقد طالبت دارُ البلديّة في باقة، ضمن الخطّة التي قدّمتها للجنة، بتكبير نِسَب البناء من 65% إلى 150%، وهو ما سيُتيحُ بناء 8 وحدات سكنيّة في الدّونم الواحد، بدلًا من 6 وحدات؛ كما وستسمحُ هذه الخطّة بإمكانيّة الارتفاع في البناء، حتّى 5 طوابق، بدلًا من 3. ويُشارُ إلى أنّ التّرخيص سيُمنحُ لمن يمتلك موقفًا للسيّارات، على أرضه الخاصّة.


وجدير بالذّكر أنّ المصادقة على هذه الخطّة يعني بالضّرورة، زيادةً كبيرةً في منح التّراخيص للبناء في كامل مسطّح نفوذ المدينة، كما وتعني أيضًا أنّ الكثيرَ من البيوت غير الموصولة بشبكة الكهرباء، ستصيرُ ذات أحقيّة في شَبْكِ بيوتها بالكهرباء.

وصرَّحَ رئيسُ البلديّة، المحامي مرسي أبو مخّ "عملنا جاهدين من أجل تقديم هذه الخطّة للجنة اللوائيّة للتخطيط والبناء في حيفا، وأضافَ "هذه هي الخطوة الأولى نحو توسيع مسطّحات النّفوذ في مدينتنا، وسوف تقدّم حلولًا للكثير من المشاكل في أزمة المسكن والبناء"، واختتَمَ بقوله إنّه "متفائل بالمصادقة على هذه الخطّة، خلال أشهر معدودة".