كنوز نت نشر بـ 06/03/2018 07:52 pm  


النائب الزبارقة: "رغمًا عن أنف العنصريين والفاشيين سنظل هنا"


تطرّق النائب، جمعة الزبارقة، في خطابه بالكنيست، مساء اليوم، لمؤشر العنصريّة والتحريّض، الذي صدر، مؤخرًا، وقال: "نشر مركز حملة العربي، لتطوير الإعلام الاجتماعي، نتائج مؤشر العنصريّة والتحريض في شبكات التواصل الاجتماعي. ويستدل من النتائج أن جُل الخطاب العنيف والدموي ضد العرب، موجود على صفحات الفيسبوك، إذ أن صفحات شخصيات يهودية متطرفة ومجموعات يمينيّة، مثل مغني الراب الإسرائيلي العنصري "هتسل" وصفحة "يزأرون من أجل اليمين" تتزايد وتستعر في تحريضها، دونما محاسبة وعقاب ومقاضاة."

"وأظهرت النتائج أن خلال عام 2017، نُشرت نصف مليون دعوة لممارسة العنف ونشر عنصري وشتائم ضد الفلسطينيين، على شبكات التواصل الاجتماعي، أي بمعدل منشور تحريضي واحد كل 71 ثانية، وأن 1 من أصل 9 منشورات عن العرب تحتوي على شتيمة أو دعوة لممارسة العنف".

"ولكن المفارقة تظهر في التعاطي الانتقائي لسلطات القانون الإسرائيلية، مع قضية التحريض في الإعلام الاجتماعي، إذ قُدمت 80 لائحة اتهام بسبب التحريض بين عامي 2015-2016، 77 منها كانت ضد فلسطينيين من الداخل والضفة، وفقط 3 لوائح اتهام كانت ضد يهود، أليست هذه انتقائية؟ 


واختتم الزبارقة حديثه "رغما عن أنف العنصريين والفاشيين سنظل هنا!".  


مرفق رابط تقرير "مؤشر العنصرية والتحريض"