كنوز نت نشر بـ 05/03/2018 05:28 pm  


الزبارقة يطالب برفع مخصصات مرضى الفشل الكلوي


"خفض المساهمة في تكاليف السفر للعلاج يهدد حياة المرضى"


طالب النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، وزارتي الصحة والرفاه الاجتماعي بالعمل على رفع مخصصات مرضى الفشل الكلوي، الشحيحة والقليلة، التي لا تكفي للمعيشة ولا لسد تكاليف العلاج الطبي الأسبوعية والشهرية.

جاءت مطالبة النائب الزبارقة، عقب قيام خدمات الصحة الشاملة (كلاليت)، مؤخرًا، بخفض قيمة مساهمتها في تكاليف السفر لجلسات العلاج "الدياليزا" بنسبة 50%، وذلك بعد تعاقدها مع شركة إسعاف جديدة لنقل المرضى، لاعتبارات مالية.


وقال الزبارقة في خطابه بالكنيست، اليوم، أن الاعتبارات المالية لكلاليت تمس بشكل صارخ وفظ بمرضى الفشل الكلوي، الذين يحتاجون لجلسات علاج غسيل كلوي أسبوعية، إذ أن خفض قيمة المساهمة في تكاليف السفر، تزيد المصاريف والعبء المالي على المرضى، اللذين سيضطرون إلى سد الفارق وبالتالي المس بصحتهم، إذ من المحتمل عدم تمكن عشرات المرضى المؤمّنين في كلاليت من الوصول لجلسات الدياليزا الهامة، وهذا خطر على صحتهم. 

وأكد الزبارقة على أن قانون التأمين الصحي الرسمي، ومنشور مديرية الطب وميثاق العمال الاجتماعين، يلزم صناديق المرضى بتمويل تكاليف السفر، من أجل الحصول على علاج طبي لمرضى الفشل الكلوي، لتخفيف العبء عنهم، خاصة وأن المخصصات التي يحصلون عليها من مؤسسة التأمين الوطني، زهيدة وغير كافية للعيش بكرامة، فكيف يمكنها سد تكاليف العلاجات والسفريات؟

ودعا الزبارقة الجهات المسؤولة والجمعيات الصحية والحقوقية والاجتماعية، بالعمل على مساندة مرضى الفشل الكلوي ومساواة حقوقهم مع حقوق ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة، التي ينص عليها القانون وقال " استجوبت وزير الصحة بهذا الشأن ولم يرد، يجب السعي إلى رفع مخصصات الدخل لمرضى الفشل الكلوي، وسأعمل على تعديل القوانين اللازمة لزيادة المخصصات ولتحصين حقوقهم ودعمهم، كي يتمكنوا من تمويل العلاجات وإعالة عائلاتهم".

وينص القانون على حصول مرضى الفشل الكلوي، على استرجاع مالي كامل لتكاليف السفر لجلسات الغسيل الكلوي (الدياليزا) بالمشفى، ذهابا وإيابا، وفقا لتسعيرة المواصلات العامة. كما يحق لمتلقي العلاج الذي يسافر بسيارة الإسعاف أو سيارة الأجرة الحصول على استرجاع مالي بنسبة 50% من تكاليف السفر. وبإمكان المرضى الذين حصلوا على مساعدة في تمويل تكاليف السفر من قبل صندوق المرضى، تقديم طلب استرجاع لبقية التكاليف من قسم الخدمات الاجتماعية في السلطة المحلية.