كنوز نت نشر بـ 05/03/2018 08:52 am  


دعوى تعويضات بسبب العشب الأخضر الاصطناعي 


توجه شاب من احدى قرى منطقة الشمال للمحكمة مطالبًا المركز الجماهيري في البلدة التي يسكنها، بدفع تعويضات مالية له مدعيًا أنه يعاني من اضرار جسدية في قدمه بسبب العشب مسطح العشب الأخضر الاصطناعي أثناء ممارسته لعبة كرة القدم في الملعب.

المحامي سامي ابو وردة المختص بقضايا التأمين والأضرار الجسدية الذي قدم الدعوى باسم موكله لمحكمة الصلح في حيفا، ادعى أن الشاب، في الثلاثينات من العمر، وأثناء ممارسته قبل خمس سنوات لعبة كرة القدم في ملعب العشب الاصطناعي في الملعب المتواجد في منطقة المركز الجماهيري، تعثر وسقط ونتيجة الإصابة نقل للعلاج حيث تبين من الفحوصات إصابة قدمه يتمزق في منطقة الكعب اليمنى وبعد تلقيه العلاج تم تسريحه مع توصية لمتابعة العلاج لدى مختص في طب العظم. ونظرًا لازدياد الألم نقل لمستشفى رمبام في حيفا حيث أجريت له فحوصات متنوعة ومن ضمنها تصوير اولتراساوند ولكن اضطر للعودة بعد مضي يومين للمستشفى بسبب الالم حيث اجريت له عملية في الكعب اليمنى. وادعى المحامي سامي ابو وردة ان موكله يعاني من صعوبة بحركة الكعب ويجد صعوبة بالقيام بالأمور اليومية البسيطة ايضا وخاصة الصعود والنزول على الدرج، ورغم مرور الكثير من الوقت منذ الإصابة الا انه ما زال يخضع لعلاج الفيزيوترابيا المتواصل.


وجاء في سياق الدعوى ان سبب الإصابة هو عائق خطير نتج عن العشب الأخضر الاصطناعي الذي فرش بشكل خطير وكان بارزًا وهذا امرًا خطيرًا والمسؤولية الكاملة لذلك تقع على المدعى عليهم. وجاء في التقرير الطبي المرفق الدعوى أن مختصًا في جراحة العظام قرر أن المدعي أصيب بعجز بنسبة 10% حسب نظم مؤسسة التأمين الوطني بسبب محدودية حركة الكعب اليمنى وكذلك وجود ندبة غير مريحة نتيجة العملية الجراحية.
هذا وترك أمر تحديد مبلغ التعويضات المستحقة لقرار المحكمة.

المحامي سامي ابو وردة