كنوز نت نشر بـ 04/03/2018 11:15 am  


من مكتب النّاطق باسم وزارة التّربية  : كمال عطيله 

لأوّل مرّة منتخب إسرائيلي على أرض" قَطَر " ! 


المنتخب الإسرائيلي يحصد المكان الثّالث..

وزير التّربية نفتالي بينت والمدير العام للوزارة شموئيل أبواب عبّرا عن تقديرهما للمنتخب الإسرائيلي وأعضاء الوفد المرافق حيث قالا بأنّه إنجاز تاريخي وفخر للدّولة مضيفين بأنّ عن طريق الرّياضة يمكن بناء جسور من السّلام مع العالم .  


ليلة الخميس الفائت، وصل وفد من وزارة التّربية في إسرائيل، الّذي شمل منتخب البنين من مدرسة كتسير حولون الثانويّة ومنتخب الفتيات من مدرسة هعميت الثّانوية في ريشون ليتسيون. ويمثّل هذا الوفد ، إسرائيل في بطولة العالم بكرة اليد للمدارس الثانويّة في الدوحة- قطر.

 عاد الوفد بعد أن حقّق إنجازًا مثيرًا للإعجاب حيث حاز منتخب طلّاب مدرسة كتسير حولون الثانويّة على المركز الثالث.

 

وقد عبّر وفد الطلّاب عن احترام كبير لإسرائيل وللتربية البدنية، بطريقة حضاريّة، تعليميّة وروح رياضيّة. وقد أتت إرساليّة الوفد إلى قطر في أعقاب إصرار وعمل طاقم التّفتيش المركّز والمسؤول عن التربية البدنيّة غاي داجان، مع ضابط الأمن في الوزارة إيال فريدمان.


 

يُذكَر أنّ هذه هي المرّة الأولى الّتي يشارك فيها وفد طلّابي يمثّل هذه المسابقة على الأراضي القطريّة. شمل الوفد على 35 ممثّلًا من بينهم لاعبون لاعبات ومعلّمو تربية بدنيّة ومدرّبون.

وقد انطلقَ الوفد في 20 شباط، وترّأسه الدكتور أمين مقطرن، مفتّش موضوع التربية البدنيّة في الوسط العربيّ، الّذي كان بتواصل مع اللجنة المنظّمة في قطرمنذ يوم تعيينه، وعمل جاهدًا مع القطريّين حتّى تمّ إرسال الوفد.

 

تمّ استقبال الوفد في قطر من قِبَل اللجنة المنظّمة والمشاركين باحترام كبير ومودّة. وهيّأت اللجنة المنظّمة للوفد الإسرائيليّ ظروف ضيافة ممتازة، وبذلوا كلّ ما في وسعهم للترفيه عن الإسرائيليّين بأفضل طريقة ممكنة. وكان الوفد آمنًا، وجميع ترتيبات الضيافة كانت مثاليّة.

وبحسب حديث رئيس الوفد الدكتور أمين مقطرن أنّه خلال المباراة الحاسمة ضدّ بولندا "شجّع الجمهور المحلّيّ إسرائيل".

وشارك منتخب الفتيات من ثانويّة هعميت في ريشون ليتسيون في العديد من الألعاب الممتعة ومثّل المنتخب إسرائيل باحترام.