كنوز نت نشر بـ 03/03/2018 05:52 pm  


بعد توثيق حادثة اطلاق قنبلة على طفل ووالديه في بورين

النائب عيساوي فريج:

 الاحتلال لا يُعاب، وماكينة تجميل وتمكين الاحتلال البغيض لا تُناقش!

عقب عضو الكنيست عيساوي فريج على شريط الفيديو الذي نشرته" يش دين" ويظهر فيه عناصر من شرطة الحدود يطلقون القنابل المسيلة للدموع تجاه رجل وامرأة ومعها طفلهما في بورين بالضفة الغربية، بالقول:" في الاسبوع الماضي الجيش اختطف محمد تميمي ابن الـ 15 عاما من بيته في النبي صالح، وهو مصاب في رأسه جراء عيار مطاطي وحقق معه وانتزع منه اعترافا كاذبا بانه اصيب جراء سقوطه عن دراجة هوائية، ثم نشر هذا الاعتراف!
هذا الاسبوع عناصر من حرس الحدود يطلقون قنبلة غاز مسيل للدموع صوب رجل وامراة وطفلهما الرضيع.

الاحتلال ينجح بسحق اخر نقطة ضمير من اسرائيل، ويحول الناطق بلسان الجيش لوحدة نشر انصاف الحقائق والكذب. وكل شيئ فقط بهدف توفير شرعية لتصرفات الاحتلال العنيفة ضد المواطنين".
تصوير: يش دين