كنوز نت نشر بـ 03/03/2018 02:48 pm  


متطلبات ذوي الاعاقة لدى المسؤولين



كنوز نت | تقرير : ياسر خالد


بالتاكيد يواجه الاشخاص من ذوي الاعاقة بعض المعوقات التي تحول دون ممارستهم لأنشطتهم بشكل طبيعي .
وهذه المعوقات ظهر معها المتطلبات التي ينبغي الوفاء بها لمواجهة مثل هذه المعوقات .

وبما انه يوجد تصنيفات للاعاقة فبتالي تختلف الخدمات والاحتياجات والمتطلبات والرعاية وتختلف من تصنيف لاخر .
برأيك ما هو المطلوب من الوزارات المختصة والسلطات المحلية تجاه ذوي الاعاقة كي تقوم بالوفاء بالالتزامات لذوي الاعاقة ؟


نواف زميرو : قلنسوة 


تعتبر قضية الاعاقة قضية مجتمعية ولا تقتصر المسئولية على طرف او جهة واحدة وانما لكل منا وظيفة ودور في تحقيق الانصاف والعدل وتذليل صعابهم، فللسلطة المحلية والجهات والوزارات المختلفة مسئولية كبيرة في ايجاد وتطوير برامج ومشاريع وخدمات داعمة معنويا واقتصاديا لذوي الاعاقة كما وعلينا نحن ذوي الاعاقة دور كبير ايضا في التأثير والمطالبة والنضال لاسترداد الحقوق وتنمية قدراتنا بتأسيس جمعيات نضالية فاعلة تعمل لمصلحة ذوي الاعاقة واكسابهم مهارات ومعلومات وتمكينهم بأساليب علمية محتلنة نستطيع التغلب على بعض من الحواجز.

 ركاز فاعور : شعب


برأيي ان هناك ميزانيات خاصة لذوي الاعاقات تصل للمجالس المحلية..فلو ان كل مجلس وظّف هذه الميزانيات لهم لما احتاجوا لاي مساعدة خارجية وخصوصا الطلبة.

أن يكون لذوي الاعاقة  حق في العمل بشكلٍ مستمر. وأن يكون لهم حق في تنظيم وتشكيل النقابات المسؤولة عن حقوق المعاقين، للمطالبة بالحقوق الجماعية في حال عدم توفرها. كذلك أن يحصل ذوي الإعاقة على حقوقهم الأصلية في العمل، وعدم الاكتفاء بالدعم الاقتصادي لرعايتهم فقط.

نبيلة عازم : الطيبة 



يجب تدعيم وسائل النقل العامة والخاصة بمقاعد تلبّي قدراتهم .

الإعفاء من المخالفات المادية في حالة عدم توافر مدخل أو موقف سيارات خاص بذوي الاعاقة.

مساعدتهم  بالحصول على فرصة عادلة في العمل دون تمييز أو ظلم أو استبداد. 
 منح ذوي الاعاقة  فرصة للانخراط في نظام التعليم الخاص، واتباع الأساليب والوسائل التعليمية الحديثة.


سلام حمامدة : الناصرة


لكي يتقبل "المعاق" إعاقته ويستطيع العيش بسلام مع نفسه هو بحاجة إلى الإرشاد للمساعدة على التكيف وتنمية شخصيته بصورة صحيحة تتناسب مع الآخرين.

اقامة ورشات توعوية للمجتمع لتقلبهم والتعامل معهم كمواطنين عاديين يعانون من اعاقة .

فعلى المسؤولين تدعيمه اجتماعيا واعطاءه الشعور بالامن والامان . حتى لا يستسلم للاعاقة وبالتالي الحد من قدراته .

 "المعاق" كغيره من الأفراد بحاجة إلى التعليم، لذا يجب توفير فرص التعليم المتكافئ لمن هم في سن التعليم، والحاجة إلى الدمج في المجتمع الذي يعيش فيه وتقديم الخدمات التربوية والعلاجية والتأهيلية ضمن الإطار المجتمعي مع أقرانهم العاديين.

عبد الكريم حسن محمود : القدس 

اعتقد ان من اهم الاشياء هي ايجاد موظفين ملائمين للتعامل مع ذوي الاعاقة .سواء في المؤسسات العامة او الخاصة .

كثير ممن يتعاملون مع ذوي الاعاقة لا يعرفون القوانين التي تخصهم .

حتى في التعليم احيانا يتم تعيين معلمين ومساعدين لا يعرفون كيفية التعامل مع ذوي الاعاقة وكذلك السفريات .

انا قرات التقرير الاول وقد اجبني ما تفضل به المشاركون فيه ..لذا انا اضيف ان على المسؤولين توفير دراسات خاصة للموظفين ولكل من يتعامل مع ذوي الاعاقة بالقوانين وكيفية التعامل . وكذلك مراقبة الميزانيات التي تصلهم حتى يتم التاكد من انها تصل اليهم .

للاطلاع على التقرير الاول اضغطوا على الرابط : http://www.knooznet.com/?app=article.show.23889