كنوز نت نشر بـ 02/03/2018 05:19 pm  


الكلمة الطيبة أفضل من الكلمةَ الخبيثة


اعداد : محمد جابر "هبرة"


من حياتنا اليومية نتعلم كيف نخاطب, فينا من يخاطب الناس ويبدأ يومه بذكر الله وبكلمة طيبة وفينا من يخاطب الناس بكلمة خبيثة وكلام بذيء. 

فالإنسان الاديب له قيمة في الحياة واقصد من يتكلم بطريقة ادابيه ومتحضره علماً بأنّ الكلمة الطيّبة تعكس تربية صاحبها وثقافته وأخلاقه، وكلّما ارتقى الإنسان في العلم والمعرفة والدين ارتقى قاموسه اللغوي، وازدادت لديه مهارة القدرة على اختيار الكلمات المناسبة، وفيما يلي شرح مفصّل عن أثر الكلام الطيّب على النّاس ونتائجه. بقوله تعالى بسم اللِّه الرحمن الرحيم (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) { إبراهيم: 24-25 }.صدق الله العظيم


لا يمكن حظر الكلمات الطيّبة في لغتنا العربيّة ، وفيها ما يلي من الكلمات الجواهر : من فضلك. بارك الله فيك. شكراً جزيلاً لك. بعد إذنك أو لو سمحت أو لو تكرمت. مع فائق الاحترام أو مع احترامي الشديد. دمت ودام عطاؤك. جزاك الله ألف خير. مبارك لك وعليك. لن أنسى فضلك. سعيد برؤياك يعطيك العافية وإلى آخره...

اما الإنسان غير الأخلاقي الذي لا يحترم الآخرين ولا يقدر المعروف ويبوح بالألفاظ السوقية والشتائم والكفر بالله. و الى آخر. بقوله تعالى عن الكلمة الخبيثة. بسم اللِّه الرحمن الرحيم {ومثل كلمة خبيثة كشجرة خبيثة اجتثت من فوق الأرض ما لها من قرار}صدق الله العظيم


فالكلمة الطيبة دائما بيضاء بقلوب اهليها وكلمة الخبيثة سوداء في قلوب أناسها. 

وكما قال المثل : كلامك حصانك ان صنته صانك وإن خنته خانك فلنحافظ على كلمنا ونختار افضل واسمى العبارات فالكلام يدل على صاحبه واخلاقه فلنكن الافضل دائما وليكن كلامنا كالعسل يدخل قلوب الاخرين دون إستئذان ودون عواقب وأحقاد . 

واتمنى ان تصل رسالتي إلى قلوب الناس مثل شجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها في السمآء.