كنوز نت نشر بـ 28/02/2018 09:17 am  

  

أنت الحب


بقلم:شاكر فريد حسن


أقسمت أن تكوني
محرابي
ومعبدي
وقبلتي
فأنت نبضًا
يسكن فؤادي
ويلامس أنفاسي
وجهك يغار منه
القمر
وشفتيك تقطر
عطرًا

كالحبق
فلمن أبوح
بعشقي لك
هل للنهر؟
أم للجداول
في سفوح الجليل
أم للسواقي
والورد يا عمري..!
فارسميني وشماً
على خدك
وصورة على
جسدك