كنوز نت نشر بـ 22/02/2018 07:59 pm  

الاناضول

مقتل 275 مدنيا جراء قصف نظام الأسد على الغوطة الشرقية


قتل 25 مدنيا خلال الساعات الست الأخيرة، جراء هجمات نظام الأسد على الغوطة الشرقية المحاصرة من قبل النظام السوري.

وأفيد في الغوطة الشرقية اليوم الخميس، أن القصف الذي بدأ منذ الساعة العاشرة صباحا ولغاية الآن خلف 25 قتيلا من المدنيين.

 أربعة مدنيين قتلوا في بلدة "أفتريس"، وخمسة آخرين في منطقة حمورية، و16 في دوما.

وبذلك تجاوز عدد القتلى المدنيين جراء القصف العنيف للنظام السوري على الغوطة الشرقية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 275 قتيلا.
واستهدفت قوات النظام خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 22 مركزا صحيا، ومسجدا واحدا، ودارا للأيتام.


وكثفت قوات النظام السوري هجماتها بالبراميل المتفجرة والقذائف المدفعية، وشتى أنواع الأسلحة الأخرى على الغوطة الشرقية منذ صباح الاثنين الماضي، وتجاوز عدد الهجمات خلال الفترة المذكورة 260 هجمة.

ويعقد مجلس الأمن الدولي ظهر اليوم بتوقيت نيويورك جلسة مفتوحة بناء على طلب روسيا لمناقشة الوضع.
وتوقعت مصادر أن يتم خلالها التصويت على مشروع قرار تقدمت به الكويت (رئيس أعمال المجلس للشهر الجاري) والسويد (إحدى أعضاء المجلس) ويقضي بفرض هدنة إنسانية مدتها شهر واحد لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في كافة أرجاء سوريا.

وتقع الغوطة الشرقية ضمن مناطق "خفض التوتر" التي تم الاتفاق عليها في مباحثات أستانة عام 2017، بضمانة تركيا وروسيا وإيران.
وتعتبر المنطقة آخر معقل للمعارضة قرب العاصمة دمشق، وتحاصرها قوات النظام منذ 2012.