كنوز نت نشر بـ 22/02/2018 05:14 pm  


صرخة ألم....رسائل موجهه....!!!!!!...جميل بدويه


اذا كان هناك من يهمه الأمر...!!
في قريتي ...
أولاد في عمر الزهور
يقفون في الطابور...
على شفا جرف خطير
في محطات الانتظار..
قرب محلات توزيع المخدرات والخمور
يقفون أمام أوكار الدمار
في وسط النهار
عند الغروب ..أو عندما النفس تثور
والمؤذن ينادي ..
هيا على الفلاح ..
هيا الى النفير
والاولاد على خط العبور..!!
في انتظار جرعة من التخدير
أولاد من هؤلاء..!!
وأين الامهات والآباء..!
وأين حماة الثغور
وكيف تنمو تلك البذور..!!

الأمر خطير خطير
أولاد تقف على خط الفجور
وأوكار أصحابها بلا شعور..
يبيعون السموم للكبير والصغير
أصرخ.. أنادي ألحاكم ..
أنادي الشيوخ..
أنادي الأهل والجمهور
ألوضع خطير خطير
فالسرطان لا يتوقف ..
والشباب تضيع في شهور
ونحن ننظر ..لا نحرك ساكنا ..
فكل ينتظر الآخر أن يثور
هي صرخة من الاعماق..
تثير الاحساس والشعور
دقت نواقيس الخطر..
فهل للنداء من نصير ...!!!