كنوز نت نشر بـ 22/02/2018 09:15 am  


النائب طلب ابو عرار 

يستجوب وزير الأمن الداخلي بخصوص المطاردات البوليسية في رهط وعرعرة النقب، والوزير يرد.

إستجوب النائب طلب أبو عرار عن القائمة العربية الموحدة-الحركة الاسلامية (القائمة المشتركة)، اليوم الأربعاء 21-2-2018 وزير الأمن الداخلي عضو الكنيست غلعاد أردان (الليكود) بخصوص موضوع مطاردات الشرطة للمواطنين في شوارع البلدات البدوية مثل رهط وعرعرة النقب.

وقال في هذا السياق:" نلحظ في الفترة الأخيرة مطاردات شرطية لسيارات داخل البلدات العربية المأهولة بالسكان، مؤكداً على أن هذه المطاردات تشكل خطراً كبيراً على سلامة وأمن المواطنين الذي يتوجب على الشرطة الحفاظ عليه".


وأضاف:" شهدنا مؤخراً مطاردات في بلدتي رهط وعرعرة في النقب، وبلطف من الله لم تتسبب هذه المطاردات في فقدان أرواح مواطنين، مشيراً على انه يمكن يجاد وسائل أخرى لإلقاء القبض على مخالفي القانون بطرق أخرى وتجنب المطاردات".

وطالب أبو عرار الوزير على وقف هذه المطاردات، مؤكداً على أن قادة الوسط البدوي والمواطنين ليسوا ضد تطبيق القانون الذي يحمي المواطنين، لكنهم ضد تعريض حياة الامنين للخطر جراء هذه المطاردات ".

وفي رده على الاستجواب رد وزير الأمان الداخلي بالقول:" نحن نعرف وندرك بوجود مثل هذه المطارات التي لا بد منها في بعض الأحيان من أجل ألقاء القبض على المجرمين، مؤكداً على أن الشرطة ستعيد النظر في تقييم الجدوى من المطاردات واتخاذ قرار مناسب باستمرارها أو عدم استمرارها".